ارتفاع قيمة الأسترليني بعد زيادة التضخم

ارتفعت قيمة الجنيه الإسترليني بعد ارتفاع معدل التضخم بنسبة 0.1 في المئة في يوليو/ تموز، بما تجاوز التوقعات.

وزادت النسبة من التوقعات بأن البنك المركزي البريطاني سوف يبدأ في رفع أسعار الفائدة خلال فترة قصيرة.

وقفز الجنية أكثر من 1 سنت مقابل الدولار، لتصبح قيمته 1.5704 دولار، وزاد بنسبة أكبر من يورو سنت مقابل اليورو، ليبلغ 1.4202 يورو.

ولكن مؤشر فاينانشال تايمز - فوتسي - انخفض بنسبة 23.51 نقطة ليصل إلى 6,526.79، مع انخفاض أسهم شركات التعدين التي أضر بها انخفاض أسعار البضائع.

وكانت أسهم شركتي أنتوفاغاستا، وبي إتش بي بيليتون أكبر الأسهم انخفاضا في المؤشر، إذ هبطت كل منهما بنسبة 1.9 في المئة.

كما أضر انخفاض أسعار النفط بكبريات شركات النفط، فانخفضت أسهم شركة شل الهولندية بنسبة 1.5 في المئة، وشركة بي بي بنسبة 1.2 في المئة.

أما أسهم شركة بيرسيمون فتعرضت لحظوظ مختلفة خلال اليوم بعد أن أفادت تقارير بأن الشركة التي تعمل في مجال بناء المنازل حققت ارتفاعا في أرباح النصف الأول من العام.

وقالت الشركة إن تعاملاتها التجارية خلال النصف الأول من عام 2015، كانت جيدة، وأن أرباحها بلغت 31 في المئة قبل خصم الضرائب، لتصل إلى 272.8 مليون جنية استرليني.

وارتفعت أسهم الشركة في بادئ الأمر، ثم اتجهت نحو الانخفاض، فهبطت بنسبة 1.4 في المئة عند منتصف اليوم.

كما ارتفعت أسهم شركة وليام هيل في مؤشر فوتسي 250، بنسبة 1.7 في المئة بعد أن ارتفع ترتيبها في البورصة.