هبوط مؤشر فاينانشيال تايمز لأدنى مستوى له منذ سبعة أشهر

مصدر الصورة PA
Image caption عانت أسهم شركات النفط بشدة بعد الأرقام التي أظهرت ارتفاع مخزون الولايات المتحدة من النفط الخام بصورة أكبر من المتوقع.

أغلق مؤشر فاينانشيال تايمز "100 FTSE" على أدنى مستوى له منذ يناير/ كانون ثاني الماضي وسط مخاوف من توقعات أسعار السلع الأولية ونمو الاقتصاد الصيني.

وتراجعت أسهم شركة جلينكور، عملاق صناعة التعدين، بشكل حاد بلغ 9.7 بالمئة، بعد الإعلان عن خسارة نصف سنوية بلغت 676 مليون دولار، بسبب انخفاض أسعار البترول والمعادن.

في حين حققت شركة تأمين أدميرال ارتفاعا 3.8 بالمئة، وذلك وسط ترحيب المستثمرين بنتائج النصف الأول من العام والتي كشفت عن أرباح 1%، قبل سداد الضرائب.

وفقد مؤشر 100 FTSE حوالي 122.84 نقطة، ليغلق على 6403.45 نقطة.

وسجلت أسهم شركات سلع أخرى انخفاضا كبيرا أيضا، ما عدا مجموعة كاز مينرالز، في كازاخستان، والتي حققت ارتفاعا 6.50 بالمئة بعد سماح بنك كازاخستان المركزي بخفض قيمة العملة.

وعانت أسهم شركات النفط بشدة بعد الأرقام التي أظهرت ارتفاع مخزون الولايات المتحدة من النفط الخام بصورة أكبر من المتوقع، الأمر الذي دفع أسعار النفط إلى الانخفاض.

وانخفض سعر الخام الأمريكي 1.80 دولار ليبلغ سعر البرميل 40.82 دولار، بينما فقد خام برنت 1.75 دولار مسجلا 47.06 دولا للبرميل.

وتراجعت أسهم شركات النفط البريطانية، ومنها بي بي (بريتش بتروليم) والتي فقدت 1.7 بالمئة، بينما بلغ انخفاض رويال داتش شيل 2 بالمئة.

وعانت أسواق الأسهم الصينية من تقلبات مرتفعة، الأربعاء، على الرغم من جهود الحكومة الحفاظ على استقرارها، وأنهت الأسواق مرتفعة بعد ضخ البنك المركزي الصيني المزيد من الأموال في النظام المالي لليوم الثاني على التوالي.

وفي أسواق العملات، تراجع الجنية الإسترليني 0.1 بالمئة أمام الدولار مسجلا 1.5646 دولارا، بينما تراجع 0.37 بالمئة أمام اليورو ليستقر عند 1.4148 يورو.

المزيد حول هذه القصة