تراجع الأسهم الصينية مرة أخرى بعد أيام من التقلبات

مصدر الصورة Getty
Image caption يجد المتداولون صعوبة في فهم أسباب التقلبات في قيمة الأسهم

تراجعت الأسهم الصينية مرة أخرى يوم الخميس بعد أيام من التقلبات، رغم جهود بكين لتهدئة الأسواق.

وانخفض مؤشر بورصة شنغهاي المجمع بـ 1.5 بالمئة ليصل إلى 3,735.92 نقطة.

يأتي هذا الافتتاح السلبي بعدما شهد المؤشر تقلبات قوية منذ بداية الأسبوع.

وبدا أن المتعاملين لم يستجيبوا لجهود البنك المركزي لتوفير مزيد من السيولة بهدف تحقيق الاستقرار في الأسواق.

وفي هونغ كونغ، انخفض أيضا مؤشر هانغ سنغ بـ 1.6 بالمئة ليصل إلى 22,749.63 نقطة.

أماكن أخرى في آسيا

وانخفضت الأسهم في باقي أنحاء آسيا أيضا يوم الخميس بسبب المخاوف بشأن تباطؤ النمو والتقلبات التي تشهدها الأسهم في الصين.

وتعزز هذا الشعور بعدم الثقة نتيجة القيادة الضعيفة من وول ستريت الليلة الماضية حيث شهدت سوق شركات النفط انخفاضات حادة بعد انخفاض آخر في أسعار النفط الخام.

وفشل محضر اجتماع يوليو/تموز للبنك المركزي الأمريكي، والاحتياطي الفيدرالي، في تحفيز السوق.

وأظهر المحضر أن صناع القرار يعتقدون أن الظروف الملائمة لارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة "تقترب"، لكن لا تزال هناك مخاوف بشأن التضخم وقوة الاقتصاد العالمي.

وأغلق أكبر سوق للأسهم في المنطقة، اليابان، على انخفاض أيضا، إذ أنهى مؤشر نيكاي 225 اليوم على انخفاض بلغ 0.9 بالمئة ليصل إلى 20,033.52 نقطة.

وفي أستراليا، أنهى مؤشر S&P/ASX 200 التعاملات على انخفاض حاد بلغ 1.7 بالمئة ليصل إلى 5,290.50 نقطة.

وانخفضت أسهم شركة خطوط كانتاس الجوية بأكثر من 6 بالمئة، على الرغم من إعلان الشركة عن العودة إلى تحقيق أرباح خلال العام بأكمله في وقت سابق اليوم.

وفي كوريا الجنوبية، أنهى مؤشر كوسبي القياسي على انخفاض بلغ 1.3 بالمئة عند 1,914.55 نقطة.

المزيد حول هذه القصة