البورصات العربية تبدأ تعاملات الأسبوع بتراجع كبير

مصدر الصورة Reuters
Image caption تراجع مؤشر بورصة دبي 5 في المائة في معاملات الأحد.

تهاوت أسعار الأسهم في بورصات الأوراق المالية في بلدان الشرق الأوسط مدفوعة بالتراجع الذي شهدته البورصات العالمية خلال الأسبوع الماضي.

وأغلق مؤشر بورصة دبي للأوراق المالية بعد تعاملات الأحد على انخفاض مقداره 7 في المئة من قيمته الإجمالية بينما تراجع المؤشر السعودي بنسبة 6 في المئة بعدما قررت مؤسسة فيتش للتصنيف الإئتماني تخفيض تصنيف المملكة.

وخلال معاملات الاسبوع الماضي انخفض مؤشر داو جونز الامريكي بنسبة 6 في المئة بينما شهد مؤشر فوتسي البريطاني أكبر تراجع له خلال أسبوع واحد منذ بداية العام الجاري بما يوازي 5 في المئة من القيمة الإجماليه له.

ويشعر المستثمرون بالقلق من تراجع الاقتصاد الصيني وعدد من المؤشرات السلبية للاقتصاد العالمي وهو ما أثر على أغلب المؤشرات العالمية الكبرى وبينها مؤشرا داكس الالماني وكاك الفرنسي حيث تراجعا بما تبلغ نسبته 5 في المئة من القيمة الإجمالية لكل منهما خلال الأسبوع الماضي.

ويثور قلق المستثمرين في منطقة الشرق الأوسط لعدة عوامل أخرى منها التراجع المستمر لأسعار النفط العالمية والتى شهدت انخفاضا يزيد على خمسين في المئة خلال الأشهر الستة الماضية.

وتزايد تراجع أسعار النفط خلال الأشهر الثلاثة الماضية بشكل أكبر حيث كان سعر خام برنت قبل 3 أشهر 68 دولارا بينما وصل سعره الأن 45 دولارا فقط.

ويعود انخفاض أسعار النفط لغزارة المعروض في الاسواق العالمية وخاصة الامريكية وهو ما يضعف موقف منظمة الدول المصدرة للنفط "الاوبك" والتى كانت تسيطر على الأسواق حتى وقت قريب.

وتتمتع عدة دول خليجية منها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر والكويت والعراق بعضوية أوبك.

وخفضت مؤسسة فيتش الائتمانية تصنيف السعودية من مستقر إلى سلبي ما يعكس قلق المستثمرين على مستقبل الأوضاع المالية للمملكة التى تعتمد بشكل أساسي على عائدات بيع النفط.