هبوط حاد في الأسهم العالمية إثر استمرار تراجع الأسهم الصينية

مصدر الصورة

هبطت الأسواق العالمية بشكل حاد مع استمرار مخاوف المستثمرين استمرار تراجع الاسواق الصينية.

وأغلق مؤشر فوتسي 100 منخفضا 4.6 في المئة على 5898.87، مع انخفاض الأسواق في فرنسا وألمانيا بنسبة 5.5 في المئة و4.96 في المئة.

وخسر مؤشر فوتسي 100 73.75 مليار جنيه استرليني بسبب الانخفاض الحاد الذي شهده يوم الاثنين.

وفي تعاملات متقلبة، هبط مؤشر داو جونز بنسبة 6 بالمئة ثم استرد خسائره تقريبا قبل أن يغلق بانخفاض 3.6 في المئة.

ومنيت الأسهم الآسيوية بخسائر كبيرة ليلا، واغلق المؤشر الرئيسي في الصين "شنغهاي كومنوزيت" بهبوط 8.5 في المئة، فيما يعد أسوأ خسائره منذ عام 2007.

وقالت بكين، في عطلة نهاية الأسبوع، إنها تعتزم السماح لصندوقها الرئيسي للمعاشات بالاستثمار في سوق الأسهم.

وتتيح الإجراءات الجديدة للصندوق استثمار ما يصل إلى 30 في المئة من صافي أصوله في الأسهم المدرجة محليا.

وتأمل الحكومة أن ترتفع أسعار الأسهم نتيجة زيادة الطلب عليها.

وفي الأسبوع الماضي، هبط مؤشر شنغهاي كومبوزيت الرئيسي في الصين بواقع 12 في المئة، مواصلا هبوطه البالغ 30 في المئة منذ منتصف شهر يونيو/ حزيران.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، خفض البنك المركزي في الصين من قيمة اليوان في محاولة لتعزيز الصادرات.

وفي آسيا، تراجع مؤشر نيكي الياباني، أكبر سوق للأسهم في المنطقة، بواقع 2.8 في المئة ليصل إلى 18.907.39 نقطة في التعاملات الصباحية اليوم، وهو ما يمثل أقل مستوى للمؤشر خلال خمسة أشهر تقريبا.

وفي أستراليا، هبط مؤشر إيه إس إكس 200 بواقع 2.9 في المئة ليصل إلى 5.063.50 نقطة.

المزيد حول هذه القصة