أهداف النمو في الصين "خيالية"

مصدر الصورة AFP

دعا الملياردير وانغ جيانلين، وهو من أبرز رجال الأعمال في الصين، حكومة بلاده إلى التخلي عن الأهداف الرسمية التي وصفها بأنها "غير واقعية" لمعدلات النمو.

وتستهدف الحكومة الصينية تحقيق معدل نمو 7 في المئة، خلال العام الجاري.

وقال وانغ إن بلاده بحاجة إلى أن "تتخلى عن وهم الحفاظ على معدل نمو مرتفع عند 7 أو 8 في المئة".

وتأتي تصريحات وانغ وسط مخاوف من تباطؤ الاقتصاد الصيني، وهو ما أدى إلى تراجع في أسواق المال الدولية.

وعلى الرغم من التحسن الذي شهدته البورصة الخميس، إلا أن المؤشر الرئيسي لبورصة شنغهاي قد تراجع، بأكثر من 20 في المئة خلال الأسبوعين الماضيين.

وتسبب ذلك في خسائر في أسواق المال الأمريكية، وتراجع مؤشر داوجونز بنسبة 7 في المئة، كما تراجعت الأسهم الرئيسية في أوربا بنسب مشابهة.

ويثور قلق لدى المستثمرين، من أن الصين لن يكون بمقدورها الحفاظ على معدلات النمو المرتفعة، في ظل انخفاض الطلب العالمي على السلع والبضائع، الأمر الذي أثر سلبا على الاقتصاد العالمي.

"دائم وآمن"

وقال وانغ إنه يتعين على بلاده التركيز على هدف تحقيق نمو "دائم وآمن"، بدلا من وضع أهداف غير واقعية على المدى الطويل.

وأضاف أن بكين عليها أن تقبل بمعدل نمو "6 أو حتى 5 في المئة".

وتابع "الاقتصاد الصيني بحاجة إلى أن يتحول، من الاعتماد على الاستثمار والتصدير إلى الاعتماد بشكل أكثر على الاستهلاك، وهذه عملية مؤلمة".

وأضاف "وإذا لم يحدث هذا التحول الآن، فربما يكون الأمر أكثر إيلاما في المستقبل".

وجاءت تصريحات وانغ، بعد الإعلان عن أن مجموعة شركاته (داليان واندا) قد وافقت على صفقة، لشراء الشركة العالمية للسباقات الثلاثية (وورلد ترياثلون كوربوريشن)، بقيمة 650 مليون دولار.

وتنظم شركة وورلد ترياثلون سباقات الرجل الحديدي، ويعتقد وانغ أن الصين أصبحت أكثر ثراء من ذي قبل، وإن السباقات الثلاثية ستصبح أكثر شعبية.

وقالت الشركة التي يمتلكها وانغ "بما أن الصين بدأت تدخل في نطاق الدول ذات الدخول المتوسطة، فإن الأشخاص سيعطون مزيدا من الاهتمام للياقة البدنية والإشباع الروحي، والسباقات الثلاثية تتميز بتحدي ومتعة فريدة، ومن المتوقع أن تجذب عددا كبيرا من الناس".

المزيد حول هذه القصة