رئيس شركة شل: يصعب التنبؤ بأسعار النفط المتقلبة

مصدر الصورة AFP
Image caption انخفض سعر النفط إلى أقل من 50 دولارا للبرميل الواحد العام الماضي

قال الرئيس التنفيذي لشركة رويال داتش شل بن فان بيوردن لبي بي سي، إنه يصعب التنبؤ بحدوث انتعاش في أسعار النفط.

وقال بيوردن لبرنامج في بي بي سي راديو 4 اليوم :"إنه مجال عمل متقلب جدا جدا فيما يتعلق بالعرض والطلب، وأسعار النفط تستجيب للفارق الصغير جدا بين العرض والطلب."

وانخفض سعر النفط إلى أقل من 50 دولارا للبرميل الواحد العام الماضي.

وتوقعت مجموعة غولدمان ساكس، في وقت سابق من هذا الشهر، أن أسعار النفط يمكن أن تنخفض لأقل من 20 دولارا.

وردا على سؤال لبي بي سي حول مستقبل أسعار النفط وما ستؤول إليه، قال رئيس شركة شل :"إن الجواب الصادق على ذلك هو أنني لا أعرف."

الصخر الزيتي

وتابع :"تراجع أسعار النفط للنصف على خلفية زيادة المعروض بنسبة ضئيلة، ويظهر هذا كيف أن النظام كله غير مرن، وذلك ببساطة أن النفط رخيص جدا- وليس الأمر كما لو أن الطلب سيستجيب."

وأضاف أن النفط إذا أصبح أرخص فلن يغري المستهلكين باستخدام الكثير منه، كما يمكن أن يحدث مع غيره من المنتجات.

وأوضح أن "الناس لا تدفع للعمل مرتين لأن القيام بهذا مجدي اقتصاديا أكثر، مما كان عليه من قبل."

وتابع أن الطلب على الطاقة، وإنتاج النفط الصخري في أمريكا الشمالية، وسياسة أوبك وتكاليف الصناعة تساعد في تحديد إلى أين سيتجه النفط في المستقبل.

وحافظ منتجو أوبك، وخاصة المملكة العربية السعودية، على مستويات الإنتاج العالية في محاولة للحد من إنتاج الولايات المتحدة للزيت الصخري، وهو غير مجدي اقتصاديا في ظل انخفاض الأسعار.

وتدير المنظمة الموقف في ظل انخفاض أسعار النفط من خلال الحفاظ على ديونها منخفضة. وأضاف أن ديون المنظمة هي حوالي 12 بالمئة من إجمالي رأس المال.

الطاقة الشمسية

وقالت شل في يونيو/حزيران الماضي إنها ستخفض قوة العمل بها حوالي 6500 وظيفة، في اطار خطط لخفض التكاليف بعد تراجع أسعار النفط.

وأجاب بيوردن ردا على سؤال عن كيف للطاقة المتجددة أن تؤثر على عمله، بأن الطاقة الشمسية يمكن أن تظهر كمساهم أكبر بكثير من احتياجات العالم من الطاقة.

وقال :"ليس لدي أي تردد في التنبؤ بأن الطاقة الشمسية ستكون العمود الفقري المهيمن على نظام الطاقة لدينا، في السنوات القادمة، وبالتأكيد لنظام الكهرباء."

ومع ذلك، قال إنه خلال تلك الفترة، فإن الطلب على الطاقة سوف يتضاعف، مما سيؤدي إلى الانتقال من عدة عقود من هيمنة الوقود الأحفوري على الطاقة.

وقال أيضا إنه سيشعر بخيبة أمل في حال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، خاصة أن الشركة لديها تراث من العمل في بريطانيا.

المزيد حول هذه القصة