احتجاجات في ألمانيا ضد اتفاقية التجارة الحرة بين أوروبا والولايات المتحدة

مصدر الصورة Getty
Image caption يرى معارضو الاتفاقية عبر الأطلسية للشراكة التجارية أنها غير ديمقراطية وضارة بحقوق المستهلكين والعمالة

تظاهر آلاف المحتجين في العاصمة الألمانية برلين ضد اتفاقية التجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وقال منظمو المسيرة أن عدد المشاركين بلغ حوالي 250 ألف شخص، بينما قالت الشرطة الألمانية إن عددهم لم يتجاوز المئة ألف.

ويقول معارضو الاتفاقية إنها "غير ديمقراطية وتهدد حقوق المستهلكين وحقوق العمالة على حدٍ سواء".

لكن مؤيدي هذه الشراكة التجارية، التي تقلل من معوقات تواجه التبادل التجاري بين البلدان الموقعة عليها، يرون أنها توفر دفعة للاقتصادات المشاركة بها، ما يعمل على خلق فرص عمل جديدة.

ونقلت مئات الحافلات المتظاهرين إلى برلين السبت للتعبير عن معارضتهم لاتفاقية التجارة الحرة.

وقال رئيس الجمعية البيئية "جيرمان فريندس أوف نايتشر" مايكل مولر: "نرفض ترك مستقبلنا بين يدي الأسواق، بل على العكس، جئنا لحماية الديمقراطية".

وتدعم الحكومة الألمانية اتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة، وهو ما يتضح من خلال تصريحات وزير الاقتصاد الألماني زيغمر غابريل الذي أكد، في خطاب نشرته بعض الصحف الألمانية، على أنه "لا داعي لإثارة الذعر من الاتفاقية".

ومن المقرر أن تكتمل المحادثات التي تستهدف التوصل إلى الشكل النهائي للاتفاقية العام المقبل.

وحال التوصل إليها، سوف تكون اتفاقية التجارة الحرة بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الأكبر من نوعها على الإطلاق.

مصدر الصورة Getty
Image caption احتشد آلاف المحتجين ضد الاتفاقية في العاصمة الألمانية برلين
مصدر الصورة Getty
Image caption كانت مئات الحافلات تنقل المحتجين إلى موقع الوقفة المضادة للاتفاقية
مصدر الصورة Getty
Image caption قدر منظمو الوقفة عدد المشاركين بـ 250 ألف شخص في حين أشارت تقديرات الشرطة الألمانية إلى مئة ألف شخص فقط

المزيد حول هذه القصة