الصين تضخ استثمارات ضخمة في مشروعات بريطانية

مصدر الصورة Orthios
Image caption تزامن الإعلان عن الاستثمارات الصينية مع زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ لبريطانيا.

تخطط مجموعة سينوفرونتون الاستثمارية الصينية لضخ استثمارات بقيمة خمسة مليارات جنيه إسترليني في بريطانيا.

وتتضمن الاستثمارات مشروعات ضخمة بقيمة ملياري إسترليني مع شركة أورثيوز إيكو باركس تُوجه إلى محطات طاقة من نوع جديد ومصانع أغذية.

كما تتضمن إنشاء مدينة ترفيهية في إبسفليت بمقاطعة كنت بتكلفة 3.2 مليار إسترليني.

وتتزامن تلك الصفقة مع زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ لبريطانيا التي بدأت الاثنين.

وقالت الشركة الصينية إن بدء العمل في إنشاءات المدينة الترفيهية سيكون في 2017، على أن ينتهي في 2020.

من المقرر بناء محطتي الطاقة المتضمنتين في الصفقة الصينية البريطانية في ويلز خلال السنوات الثلاثة المقبلة، لتنتقل التكنولوجيا الخاصة بهما بعد ذلك إلى الصين والدول النامية.

وتعمل تلك المحطات النموذجية بتكنولوجيا تعتمد على تحويل الحرارة الناتجة عن تشغيل محطات الطاقة إلى طاقة تستخدم في تدفئة المياه اللازمة لمزارع القريدس.

وظائف جديدة

وقال شون ماكورميك، الرئيس التنفيذي لأورثيوز لبي بي سي إن محطة الطاقة بقدرة 299 ميغاوات، المقرر إنشاؤها في هوليهيد في إنجليساي، سوف توفر 500 وظيفة بالإضافة إلى عدد مماثل من الوظائف توفرها محطة الطاقة الثانية بقدرة 349 ميغاوات، المقرر إقامتها في بورت تالبوت.

مصدر الصورة Getty
Image caption تركز مشروعات الأغذية على مزارع الأسماك.

يُضاف إلى ذلك آلاف العاملين الذين سيشاركون في أعمال البناء والتشييد للمحطات الجديدة.

كما يعمل نظام الطاقة الجديد على امتصاص انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من الهواء.

وستستورد أورثيوز ما يتراوح بين 50 و 60 في المئة من المواد الخام والمكونات اللازمة لإنشاء المحطتين من الصين مقابل تلك الصفقة.

وتلقت شركة سينوفرونتون، وهي شركة خاصة، دعما من حكومة الصين من أجل إبرام تلك الصفقة الاستثمارية.

وكانت المجموعة الاستثمارية الصينية قد أعلنت هذا الصيف إبرام صفقة مع مجموعة لندن الاستثمارية بقيمة 250 مليون إسترليني تستهدف إنشاءات لبُنى تحتية سياحية.

المزيد حول هذه القصة