تباطؤ نمو الاقتصاد الأمريكي بشدة في الربع الثالث

مصدر الصورة AP

تباطأ نمو الاقتصاد الأمريكي بشدة في الربع الثالث من العام الحالي.

وبين يوليو/ تموز وسبتمبر/ ايلول، نما الإنتاج المحلي الإجمالي بمعدل سنوي 1.5 في المئة، هبوطا من 3.9 في المئة في الربع الثاني، بحسب وزارة التجارة.

يأتي هذا بعد يوم من إعلان الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير، قائلا إن الاقتصاد يتوسع بمعدل "معتدل".

وأثر تراجع أسعار النفط على شركات الطاقة الأمريكية. لكن تراجع أسعار الوقود كان خبرا سارا للإنفاق الاستهلاكي الذي يشكل أكثر من ثلثي النشاط الاقتصادي الأمريكي.

ونما إنفاق المستهلكين بمعدل 3.2 في المئة في الربع الثالث، نزولا من 3.6 في المئة في الربع الثاني. وبالرغم من هذا يبقى المعدل قويا.

وخلال الأشهر القليلة الماضية، دارت نقاشات مكثفة بشأن الموعد الذي سيرفع فيه الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة. وينصب التركيز حاليا على الاجتماع الوحيد المتبقي للبنك حتى آخر العام، والمقرر عقده في ديسمبر/ كانون الأول.

وفي بيانات سابقة، قال البنك إنه يتوقع رفع الأسعار خلال العام الجاري، مشيرا إلى أن العوامل الرئيسية في اتخاذ القرار هي مشاركة سوق العمل والتضخم والاقتصاد العالمي.