وكالة ستاندرد أند بورز تخفض التصنيف الائتماني للسعودية

مصدر الصورة AP
Image caption الانخفاض الحاد في أسعار النفط وضع المملكة في مأزق اقتصادي

خفضت وكالة ستانددرد أند بورز التصنيف الائتماني للسعودية إلى A+ بعد أن ارتفع العجز في موازنة المملكة بسبب الهبوط الحاد في أسعار النفط.

وقالت الوكالة في بيان أصدرته إن قرارها ارتكز على التحديات التي تواجه المملكة في إيقاف الارتفاع في عجز الموازنة المالية.

ولم تستبعد الوكالة تخفيضا إضافيا للتصنيف الائتماني للسعودية في العامين القادمين إذا عجزت المملكة عن تخفيض العجز في الموازنة بشكل كبير وقابل للاستمرار.

وقالت الوكالة إن العجز في موازنة السعودية بلغ 16 في المئة من الناتج القومي الإجمالي هذه السنة مقارنة بـ 1.5 في المئة عام 2014، وذلك بسبب الهبوط الحاد في أسعار النفط الذي يشكل المصدر الرئيسي لعائدات المملكة.

واقترحت لتخفيض العجز تقليل الاستثمارات وإلغاء دعم أسعار الطاقة والماء والوقود.

وترى الوكالة في الوضع السياسي، وخاصة الخلافات الداخلية على الخلافة السياسية، أحد أسباب صعوبة اتخاذ القرارات الصعبة.

وكانت الوكالة قد حذرت في شهر فبراير/شباط الماضي من وجود مؤشرات على تزعزع وضع السعودية الائتماني بسبب اعتمادها الرئيسي على عائدات النفط.

يذكر أن سعر برميل النفط الخام قد انخفض من 90 دولارا إلى ما دون 50 دولارا بين يونيو/حزيران 2014 وسبتمبر/أيلول 2015.

.