هل جاكرتا موطن الفرص الواعدة في آسيا؟

مصدر الصورة ALAMY
Image caption تجمع العاصمة الإندونيسية جاكرتا بين نقيضين، الثروات الضخمة والفقر المدقع

تنبض العاصمة الإندونيسية، جاكرتا، بالحياة والنشاط، حيث يعد الشاي ورياضة الغولف مفاتيح التفوق، وربما تجد جارا لك يمتلك نمراً أليفاً.

خلف المشهد الفوضوي لحركة المرور التي تلتصق فيها مصدّات سياراتها بعضها ببعض، ترتفع ناطحات السحاب بجدرانها الزجاجية وتجد شوارع ضيقة جدا ذات بيوت متلاصقة، وهنا تُخفي جاكرتا وراء كل ذلك مدخلاً رائعاً لتنوع إندونيسيا.

تجمع العاصمة الإندونيسية بين نقيضين، ففيها ثروات كبيرة، ويوظّف فيها الأثرياء سائقين وخدم ويرتدون ملابس لمصممي أزياء أوربيين، حتى إن بعضهم قد يربّي نمراً كحيوانه الأليف، لكن في الوقت نفسه يوجد فيها أيضا فقر مدقع.

تمتد إندونيسيا على جانبي خط الإستواء من ماليزيا من الغرب وحتى بابوا غينيا الجديدة من الشرق. ويتألف هذا البلد من 17,500 جزيرة. وتقع جاكرتا في أكثر الجزر كثافة من حيث السكان، وهي جزيرة جاوة.

وتعد المدينة مركزا لنشاط تجاري محموم، حيث يسعى مئات آلاف من الناس لتحقيق الثراء، علماً بأن الكثيرين منهم قد جاءوا من محافظات نائية تقع ما وراء جاوة.

يقول كريم راسلان، وهو استشاري في مجال الأعمال وكاتب أعمدة صحفية يقسم وقته بين ماليزيا وإندونيسيا: "يوجد فرق شاسع بين الأغنياء والفقراء، ولكن لا يزال هناك إيمان كبير بمبدأ المساواة. لكلٍ شخص حكايته الخاصة، والجميع يتحدثون لبعضهم البعض. ربما لأن لكل منهم رأي يريد أن يعبر عنه، لكن سيتملكك إحساسٌ بأنه من أي مكان جئت فيمكنك أن تصبح رجلا ذا شأنٍ هنا."

يعيش حاليا نحو 28 مليون شخص في جاكرتا، وهذا الرقم هو أقل بقليل من عدد سكان ماليزيا المجاورة. تفادت إندونيسيا الأزمة المالية الآسيوية عام 1997، وتخلصت من دكتاتورية سوهارتو التي دامت لفترة لطويلة لتصبح واحدة من أكثر الديمقراطيات حيوية في جنوب شرق آسيا، وحقق اقتصادها نموا بمتوسط 5 في المئة سنوياً خلال العقد الماضي، حسبما ورد في تقرير لوزارة التجارة الأمريكية.

يعقد الكثيرون الآمال على الرئيس جوكو ويدودو الذي بدأ حياته العملية كبائع أثاث، وهو يقود البلاد منذ عام ويشق طريقه بجهد وسط تباطؤ اقتصادي في الصين أدى إلى تقليص صادرات إندونيسيا وأضرّ بعملتها، الروبية.

مصدر الصورة ALAMY
Image caption مناقشات الأعمال في إندونيسيا تتطلب تناول الكثير من أكواب الشاي

يقول هانم حمزة، أحد الشركاء في مؤسسة "روسديونو آند بارتنرز" للخدمات القانونية، والذي انتقل الى جاكرتا قادما من طوكيو قبل عقد من الزمن: "إنها واحدة من الإقتصاديات التي تود قطعاً أن تكون فيها، وجودك في (جاكرتا) سيجعلك في قلب الأحداث (النشاط الاقتصادي). إندونيسيا بلد مفتوح أمام نشاط التجارة والأعمال وتريد اجتذاب المستثمرين الأجانب."

على مدى سنوات، منح النشاط التجاري شكلا مميزا لجاكرتا. جلبت التجارة الهولنديين والبريطانيين اللذين كانوا يتنافسون على النفوذ في منطقة جنوب شرق آسيا. واحتل اليابانييون المدينة خلال الحرب العالمية الثانية.

حاول سوكارنو، الرئيس المؤسس لدولة إندونيسيا المستقلة حديثاً، بناء عاصمة تليق بأمة عصرية حديثة التكوين. وشيد سوكارنو طريق "بونداران هاي" الدائري و"فندق إندونيسيا"، الذي يمثل حاليا أحد الرموز البارزة، بمناسبة استضافة دورة الألعاب الآسيوية لعام 1962.

عدد قليل من الناس تكهنوا بتحسن الأوضاع بعد عام 1997 عقب الأزمة المالية، لكن بعد ما يقرب من عقدين من الزمن نجد أن البلد قد تجاوز هذه الأزمة، بل وحقق ازدهارا.

تذكرنا الإجراءات الأمنية المشددة أمام الفنادق ومراكز التسوق بالتفجيرات التي هزت العاصمة خلال سنوات الألفية الثانية، غير أن المقيمين في جاكرتا يواصلون حياتهم بشكل طبيعي وتتوافد الشركات الأجنبية على المدينة التي يوجد فيها مقر الأمانة العامة لرابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان"، وهو اتحاد اقتصادي اقليمي يضم عشر دولة.

وتشيد إندونيسيا حاليا نظاماً شاملاً للنقل السريع، ومن المقرر الانتهاء منه عام 2018، وهو ما قد يساعد في نهاية المطاف في التخفيف من ازدحام الطرقات الذي يسبب تأخرا كبيرا في الحركة والانتقال.

وتقول جيسيكا سالبانك الاستشارية المتخصصة في مجال الاتصالات والمقيمة في لندن، والتي درست اللغة الإندونيسية: "يتسرع الناس في إصدار حكمهم على جاكرتا دون حتى التعرف عليها فعلا. صحيح، يوجد ازدحام مروري، نعم، هناك الضباب الدخاني، وامتداد البناء على مساحات واسعة. لكن جاكرتا تعطيك شعوراً فريداً من نوعه وإحساساً بالتاريخ."

مهارة ثقافية

قبل النظر في أي صفقة تجارية، يود الإندونيسيون إقامة علاقات ذات مغزى، ويعني ذلك على الأرجح تناول العديد من أقداح الشاي ووجبات غداء ودية وجولات من لعبة الغولف قبل التوصل إلى أي اتفاق.

الاحترام هو من الجوانب المهمة في الثقافة والعادات الإندونيسية. ومن باب اللياقة، ينبغي مناداة الرجال بكلمة "باك"، وتعني "العم أو الخال"، وتُنادى النساء بكلمة "إيبوو" وتعني "خالة أو عمة". ومن الأمور المساعدة في بناء علاقة جيدة مع الآخرين هو استعمال بضعة كلمات من اللغة الإندونيسية ’باهاسا إندونيسيا‘.

الوصول إلى هناك

يقع "مطار سوكارنوـ هاتا" على بعد 20 كليومتراً إلى الشمال الغربي من جاكرتا ، وهو مطارها الدولي الرئيسي، والصالة الأولى في المطار مخصصة للرحلات الداخلية، والثانية للرحلات الدولية.

مصدر الصورة ALAMY
Image caption بالرغم من الازدحام المروري في يوم العمل، يخصص سكان جاكرتا الأحد لركوب الدراجات وممارسة المشي

جرى تسهيل إجراءات تأشيرة الدخول، وبإمكان مواطني دول "آسيان" وبعض الأقطار الأخرى دخول إندونيسيا بدون تأشيرة، سواء من أجل التجارة أو السياحة والترفيه. كما يمكن لمواطني 30 دولة، بما فيها المملكة المتحدة وأكثر دول أوروبا الغربية واليابان وكوريا (الجنوبية) أن يستمتعوا بعطلة سياحية لمدة أسبوع دون الحاجة إلى تأشيرة دخول.

أما تأشيرات الدخول بغرض التجارة والأعمال فيجب أن تُطلب مقدماً عن طريق ملء استمارات رسمية، علماً بأن الموافقة عليها تستغرق ما بين ثلاثة إلى ستة أيام.

إذا لم تنجح في ترتيب سيارة أجرة لتقلك من المطار، فعليك اتباع الإشارات للوصول إلى محطة سيارات الأجرة الفاخرة (الليموزين)، بما فيها سيارات "غولدن بيرد" الفاخرة التي تبلغ قيمة تأجيرها سعراً ثابتاً وهو 320 ألف روبية (23 دولار أمريكي) لتنقلك إلى العاصمة، وهي تابعة لمجموعة "بلوو بيرد" لسيارات الأجرة، أكبر شركة في جاكرتا لتشغيل سيارات الأجرة.

يمكن الاصطفاف في طابور خارج مبنى المطار لتأجير سيارات الأجرة العادية ذات العداد، بما فيها "بلوو بيرد" وغيرها من الشركات مثل مجموعة "إكسبريس" و"بريماجاسا". وتبلغ قيمة الأجرة المدفوعة في سيارات الأجرة العادية 150 ألف روبية (10.5 دولار أمريكي)، مع أنها على الأرجح ستزيد عن هذا المبلغ خلال ساعات الذروة.

كما توجد خدمة خاصة لـ"المديرين"، ولكن بسيارات فارهة، إذ يكلف تأجيرها حوالي ضعف الأجرة المدفوعة لسيارات الأجرة العادية. تستغرق الرحلة بالسيارة قرابة ساعة خارج أوقات الذروة، ولكن يمكن أن تستغرق أكثر من ذلك في باقي الأوقات. بالنسبة لسيارات الأجرة ذات العداد، على المستأجر أن يدفع رسوم الطرق.

المال والعملة

يجري تداول الروبية الإندونيسية بشكل أوراق نقدية من فئة 2000، 5000، 10,000، 20,000 و 50,000 روبية. أما القطع المعدنية فهي من 1000 روبية وما دونها.

تُقبل بطاقات الإئتمان على نطاق واسع وهناك وفرة من أجهزة الصرف الآلي، من بينها تلك الموجودة في مطار "سوكارنوـ هاتا".

الفنادق

يطل "فندق إندونيسيا كمبينسكي" على دوار ونافورة "بونداران هاي". وأعيد افتتاح الفندق عام 2009 تحت إدارة "كمبينسكي" بعد خمس سنوات من أعمال تجديد شاملة. وتحيط بالدوار فنادق "ماندرين أورينتال" و "بولمان ثامرين" و "غراند حياة".

مصدر الصورة ALAMY
Image caption يصعب الهروب من إزدحام المرور في العاصمة الإندونيسية، ولذا ينبغي أن تكون مستعدا لذلك

توفر هذه الفنادق سهولة الوصول الى مجمعات رئيسية لمكاتب الشركات والمؤسسات إضافة إلى "بلازا إندونيسيا" و"غراند إندونيسيا"؛ اثنان من مراكز التسوق الضخمة.

افتتح في وسط "مينتينغ"، أحد الأحياء السكنية الراقية في جاكرتا، فندق "هيرميتاج جاكرتا" في عام 2014، وكان هذا الفندق سابقا مكتب اتصالات هاتفية هولندية. ويعود تاريخ هذا البناء إلى عام 1923. ويحوي الفندق 90 غرفة ومسبحاً وحانة (بار) على سطحه.

وفي جنوب جاكرتا ، يوفر فندق "دارماوانغسا" ملاذاً إندونيسياً متميزاً٬ بعيداً عن صخب المدينة. يضم المبنى 100 غرفة، وهو من تصميم جايا إبراهيم، أحد أشهر المهندسين المعماريين في البلد.

ويمكن للمسافرين الذهاب إلى جاكرتا في رحلة عمل بميزانية محدودة، يتوافر في المدينة العديد من فنادق الدرجة المتوسطة من بينها فننادق "إيبيز"، "بست ويسترن" و "هوليداي اكسبريس".

اعتبارات خاصة

في صباح أيام الأحد، يُمنع مرور المركبات في شوارع "جالان جيند" و"سووديرمان" و"جالان ام اتش ثامرين"، وهي الطرق الرئيسية المؤدية إلى دوار "بونداران هاي".

ولذا، ينتشر آلاف من الناس في هذه الطرقات، أما سيراً على الأقدام أو ركضاً أو راكبين دراجاتهم، أو يتنزهون ببساطة ويتناولون الأطعمة التي تبيعها أكشاك باعة مأكولات الطرقات في مدينة جاكرتا.

أما فيما تبقى من الوقت، فيصعب الهرب من ازدحام المرور، ولذا ينبغي أن تكون مستعدا لذلك. عليك اختيار فندق يكون قريباً من مكتب عملك أومكان اجتماعك. وتأكد من شحن بطارية هاتفك النقال واشترك في خدمة لاسلكية أو جوالة لاستلام البيانات... وخذ معك شيئاً لتقرأه.

يمكنك قراءة الموضوع الأصلي على موقع BBC Capital.

المزيد حول هذه القصة