ارتفاع مؤشر فايننشال تايمز رغم تداعيات خطاب رئيس البنك الأوروبي

مصدر الصورة z
Image caption فايننشال تايمز 100 ارتفع 21.92 نقطة رغم أن دراغي لم يقدم أدلة للمستثمرين حول سياسة المركزي الأوروبي المستقبلية

أنهت الأسهم في لندن التعاملات على ارتفاع على الرغم من خطاب ماريو دراغي، رئيس البنك المركزي الأوروبي (ECB)، الذي جاء مخيبا للآمال.

وكان المستثمرون يأملون أن يتضمن خطاب دراغي للمنتدى المفتوح لبنك انجلترا (بنك أوف انغلاند)، أي إشارات حول سياسة البنك المركزي الأوروبي في المستقبل.

وأنهى مؤشر فاينانشال تايمز 100 التعاملات مرتفعا 21.92 نقطة عند 6297.20.

وكانت أسهم في شركة اكسبريان لبيانات الائتمان قد ارتفعت 2.27 بالمئة، حيث استمرت ردة فعل المستثمرين تجاه نتائجها التي جاءت أفضل من المتوقع، يوم الثلاثاء.

وتحدث دراغي من لندن عن الحاجة إلى اتحاد اقتصادي أوثق بين تلك البلدان التي تتقاسم اليورو.

لكن محللين توقعوا مزيدا من التفاصيل حول احتمال التمديد لبرنامج البنك المركزي الأوروبي الضخم لشراء السندات شهريا، والذي تبلغ قيمته 60 مليار يورو، وذلك لمواجهة انخفاض معدل التضخم.

وارتفع سهم شركة ساب ميلرSABMiller حوالي 1.86 بالمئة، بعد موافقة عملاق صناعة البيرة على شروط الاستحواذ عليها من جانب منافستها اية بي ان بيف InBev.

وكجزء من الصفقة، فسوف تبيع ساب ميلر حصتها البالغة 58 بالمئة في مشروعها المشترك بالولايات المتحدة ميلر كوورس MillerCoors، لشريكها الرئيسي في الأعمال التجارية، مولسون كورس، مقابل 12 مليار دولار.

وسجل سهم سينسبريز تحسنا في بداية التعاملات، ولكن تغير الموقف بعد ذلك وأنهى اليوم بانخفاض 7 بالمئة.

وقالت شركة متاجر التجزئة إن تراجع الأرباح نصف السنوية الأساسية 17.9 بالمئة لتسجل 308 ملايين استرليني وذلك مع استمرار حرب الأسعار بين محلات السوبر ماركت الكبرى، والتي كان لها تأثير.

وفي مؤشر فايننشال تايمز 250 قفزت أسهم "توك توك" TalkTalk حوالي 13 بالمئة، بعد أن قالت أن نتائج السنة الكاملة على الطريق الصحيح لتحقيق التوقعات، على الرغم من إعلانها أن الهجوم الالكتروني، الشهر الماضي، قد يكلفها ما يصل إلى 35 مليون استرليني.

وفي أسواق العملة، ارتفع الجنيه الاسترليني 0.3 بالمئة مقابل الدولار مسجلا 1.520 دولار، كما سجل ارتفاع 0.5 بالمئة أمام اليورو عند 1.4141 يورو.

وكان الاسترليني قد ضعف في البداية عقب صدور أحدث إحصاءات الوظائف والأجور، والتي أظهرت أن معدل نمو الأرباح سجل تباطؤً طفيفا.

نمو الأجور هو أحد المجالات التي تم مراقبتها عن كثب من جانب بنك إنجلترا، وقال محللون إن الأرقام الأخيرة دعمت وجهة النظر التي تقول بأن أسعار الفائدة من المرجح أن تظل كما هي لبعض الوقت.

المزيد حول هذه القصة