البنك المركزي الأوروبي يصعّد من جهوده لمحاربة الانكماش

مصدر الصورة Reuters

قال ماريو دراغي رئيس البنك المركزي أوروبي إن البنك سيتخذ "كل الاجراءات الضرورية" لرفع التضخم، وهو ما قد يعني دعم سياسته المضادة للانكماش.

وحذر دراغي، في اجتماع للبنوك المركزية الأوروبية في فرانكفورت، من أن التضخم بكثير من المستهدف وهو معدل 2 في المائة على الرغم من أن البنك دفع بمبلغ 1.1 ترليون يورو في محاولة لرفع أسعار المستهلكين.

ويستمر برنامج الدعم المالي النقدي الكمي، الذي يهدف إلى شراء سندات سيادية بقيمة 60 مليار يورو شهريا، حتى نهاية سبتمبر/ أيلول 2016، إلا أن التضخم وصل إلى نقطة صفرية في شهر أكتوبر، تشرين الثاني.

وارتفع اليورو صباح الجمعة إلى 1.0696 من 1.0735 مقابل الدولار.

وكان اليورو قد تراجع بنسبة نصف بالمئة إلى أقل من 1.07 دولار يوم الجمعة بعد مكاسب على مدى يومين.

وتتزايد التوقعات منذ اجتماع البنك المركزي الأوروبي في 22 اكتوبر/ تشرين الثاني أن البنك سيقوم يدفع بالمزيد من الحوافز لرفع التضخم.

وتتمسك البنوك الرئيسية بوجهة النظر القائلة بأن الدولار سيرتفع صوب التعادل مع العملة الموحدة في الأشهر المقبلة مع بدء مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) برفع أسعار الفائدة في الوقت الذي تقدم فيه البنوك المركزي الأخرى على عكس ذلك.

و سجل الدولار 1.0683 دولار لليورو. وتراجع اليورو نحو نصف بالمئة مقابل الجنيه الاسترليني و0.3 بالمئة أمام الفرنك السويسري ليسجل 69.90 بنس و1.0849 فرنك على الترتيب.