قصة رجل حول إعاقته إلى عمل للربح ومساعدة الآخرين

مصدر الصورة Derek Herrera

استطاع العسكري المخضرم ديريك هيريرا، الذي كان يخدم في سلاح البحرية الأمريكية، أن يحول الإصابة التي تعرض لها إلى مصدر للعمل غير حياته، بعد أن أصيب برصاصة قناصة وهو في أوج أدائه المهني.

كان النقيب هيريرا في الخدمة العسكرية ضمن القوات الأمريكية في أفغانستان عندما تعرض لتلك الإصابة. كان هيريرا في ذلك الوقت في "أوج أدائه المهني" على حد وصفه.

لكن كل شيء تغير في حياته في يوم 14 يونيو/حزيران عام 2012، وذلك عندما تعرض لرصاصة قناصة وهو يقود فريق للعمليات الخاصة في إحدى الدوريات التي تعمل في إقليم هلمند الأفغاني.

وقد أدى ذلك الحادث إلى إصابته بشلل في منطقة الصدر والنصف الأسفل من جسده.

عند تلك اللحظة، انتهت مهنة هيريرا العسكرية، لكن حياته لم تتوقف هنا. فقد قرر ذلك العسكري السابق الاستفادة من كل من خبرته السابقة وإعاقته التي أصيب بها، ليقتحم عالم التجارة والأعمال، وخاصة بعد أن حصل على درجة الماجستير في مجال إدارة الأعمال، ودشن مشروعه الخاص في مجال التكنولوجيا الطبية.

وجاءت لحظة الإلهام إلى هيريرا عندما أصبح أول شخص في الولايا ت المتحدة الأمريكية يمتلك جهازا يطلق عليه اسم "ريووك" (Re-Walk) – وهو عبارة عن هيكل خارجي آلي يمكن ارتداؤه لمساعدة المصابين بشلل في القدمين على السير مرة أخرى، والذي جرى تطويره في إسرائيل.

وقد تمكن هيريرا من خلال ذلك الجهاز من السير مرة أخرى، ومنحه ذلك شعورا بوجود هدف في حياته.

يقول هيريرا: "لقد كنت محظوظا أن أصاب في ذلك العقد من الزمن، وفي تلك الفترة الزمنية بالتحديد، لأن هناك حاليا العديد من الإنجازات المتقدمة في مجال التكنولوجيا (الطبية) والتي تؤثر بالفعل في الناس، وتغير تماما من الطريقة التي يعالجون بها، وتلك الطريقة التي يعاد تأهيلهم من خلالها.".

مصدر الصورة BBC Capital

ويضيف هيريرا: "فمن الناحية العقلية، أظهر لي ذلك الأمر أنني ما كان ينبغي على أن أقبل ما كانت عليه الأمور قبل ذلك، وأظهر لي أيضا أنني أمتلك من القوة والإمكانية والشغف ما يمكنني من تغيير الأوضاع، ومساعدة الناس الذين يعانون من نفس الشيء، مثلي تماما".

بعد ثلاثة أعوام فقط من إصابته، تخرج هيريرا في شهر يوليو/تموز عام 2015 في كلية الأعمال بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجليس بالولايات المتحدة، وبعدها مباشرة دشن شركته الناشئة التي تعرف باسم "سبينال سنغيلوراتي".

وتهدف تلك الشركة إلى تطوير وسائل التكنولوجيا للمساعدة في تحسين نوعية الحياة للأشخاص الذين يعانون من إصابات أو أمراض في النخاع الشوكي.

وكبداية، تعمل الشركة على تطوير قسطرة شبه دائمة وداخلية بالكامل، والتي من شأنها أن تحل محل القسطرة التقليدية المصممة للاستخدام مرة واحدة فقط.

يقول هيريرا: "أحد أكبر المشاكل التي كنت أواجهها خلال فترة العلاج هي التحكم في المثانة."

وحاليا، يستخدم المرضى قسطرة صممت للاستخدام لمرة واحدة، وذلك لعدة مرات في اليوم الواحد من أجل التخلص من البول في المثانة.

والهدف من ابتكار ذلك النوع الجديد من القسطرة، كما يقول هيريرا، هو أن يُسمح للمرضى باستخدام القسطرة بأنفسهم دون مساعدة من أحد، ولمرة واحدة كل شهر، بدلا من 200 أو 300 مرة في الشهر الواحد.

ويضيف هيريرا: "لن أجلس بمفردي وأشعر بالأسى على نفسي، أو أشعر بالهم لأن شخصا ما أطلق النار علي، أو أنني مصاب، أو أنني لا أستطيع القيام بأشياء معينة".

كان موقع "بي بي سي كابيتال" قد تحدث إلى ديريك هيريرا مؤخرا خلال فعاليات منتدى "أوكتان (OCRANe) للأجهزة الطبية والمستثمر"، في ايرفاين بولاية كاليفورنيا.

يمكنك قراءة الموضوع الأصلي على موقع BBC Capital.

المزيد حول هذه القصة