وول ستريت تشهد هبوطا حادا على إثر انهيار أسعار النفط

مصدر الصورة Getty
Image caption لم تتمكن بورصة وول ستريت من الحفاظ على التعافي الذي حققته في افتتاح التداولات بسبب تراجع حاد في أسعار النفط

تعافت بورصة وول ستريت من هبوط حاد أثناء الساعات الأولى من تداولات الاثنين، أول أيام أسبوع التداول، لكنها أغلقت التعاملات اليومية على تراجع كبير متأثرة بالهبوط الحاد في أسعار النفط العالمية.

وأغلق مؤشر داو جونز الصناعي للبورصة الأمريكية تعاملاته على هبوط بواقع 0.2 في المئة أو 26.09 نقطة لينهي التداولات اليومية عند مستوى 17526.08 نقطة.

وتراجع مؤشر نازداك للصناعات التكنولوجية الثقيلة بواقع 0.2 في المئة هو الآخر في حين لم تشهد قراءة مؤشر S&P500 أي تغير مقارنة بإغلاق الأسبوع الماضي.

وهبطت أسعار خام برنت والخام الأمريكي الخفيف بواقع 1.30 دولار للبرميل لتخسر 3.52 في المئة من قيمتها.

صعود

وكانت شركة ديزني للإنتاج الفني استثناء من حالة الهبوط التي سادت الأسواق الأمريكية ليحقق سهمها ارتفاعا بواقع 1.3 في المئة مستندا إلى النجاح الكبير الذي حققه فيلمها الجديد "حرب النجوم".

وكان الجزء الجديد من سلسلة أفلام حرب النجوم، الذي انطلق بعنوان "فورسيز أوايكنز"، هو أسرع فيلم في تاريخ السينما الأمريكية يحصد مليار دولار وفقا لحسابات شباك التذاكر على مستوى العالم.

وسارت شركة نايكي للملابس الرياضية على خطى ديزني ليحقق سهمها ارتفاعا بواقع 1.00 في المئة، كما هبطت أسهم الطاقة إلى القاع متأثرة بالتراجع الحاد في أسعار النفط.

وكان سهم شيفرون أكثر الأسهم تراجعاً بمعدل 1.8 في المئة في حين هبط سهم إكسون موبيل بواقع 0.7 في المئة.

وهبطت أسهم غير مسجلة في المؤشر الرئيسي للبورصة الأمريكية، من بينها سهم كونكو فيليبس الذي هبط بواقع 2.9 في المئة في حين تراجعت أسهم ماراثون بتروليام بنسبة 2.00 في المئة، وهي شركات تعمل في قطاع الطاقة.

ويستقر سعر خام برنت عند 36.57 دولار للبرميل في حين يتداول الخام الأمريكي الخفيف عند مستوى 36.70 دولار للبرميل.

وباقتراب أعياد الميلاد، هبط برنت إلى أدنى مستوياته منذ يوليو/ تموز 2014 عند 36.04 دولار للبرميل.

ويشير ذلك إلى هبوط انهيار في أسعار النفط، إذ بلغ سعر خام برنت في صيف 2014 115.00 دولار للبرميل.

المزيد حول هذه القصة