هل تعد طوكيو أغرب عاصمة في العالم؟

مصدر الصورة Getty

هناك بضع طرق تجعلك تستمتع بمدينة طوكيو أفضل من الجلوس على مقعد قطار خط "يامانوته" الممتد لمسافة 34.5 كيلومتراً حول العاصمة اليابانية ويخدم ملايين المسافرين يوميا.

ونظراً لعلو خط القطار عن مستوى الطرق، فإن "يامانوته" يعد بمثابة الخط الفاصل بين مركز المدينة وضواحيها؛ تلك المنطقة الحضرية الواسعة التي يصعب معها تخيّل مدى الدمار الذي لحق بها نتيجة الكوارث الطبيعية والحروب. واليوم، تضم ’منطقة طوكيو الكبرى‘ مساكن لأكثر من 13 مليون شخص. أما الناتج المحلي الإجمالي للمدينة فهو أكثر مما لدولتي كوريا الجنوبية والمكسيك، وذلك حسب مكتب رئيس الوزراء الياباني.

يقول كوهي أونو، الذي يمثل مكتب زوار ومؤتمرات طوكيو في لندن: "طوكيو هي المكان الذي يجتمع فيه الناس والأعمال والبنية التحتية والمؤسسات والمراكز اليابانية سوية".

اليابان هي ثالث أكبر اقتصاد في العالم. وفي الوقت الذي بذلت فيه الحكومة جهوداً حثيثة لتشجيع النمو الاقتصادي، منذ انتهاء فترة انتعاش العقارات قبل أكثر من عقدين من الزمن، لا تزال البطالة منخفضة وهناك مؤشرات خارجية قليلة على الركود.

تجد هنا ناطحات سحاب وجموع محتشدة وأضواء مصابيح النيون وصالات ألعاب "باتشينكو" المبهرجة بأضوائها الساطعة والموسيقى الحماسية والتي باتت ترمز لليابان الحديثة.

ولكن في نفس الوقت، يخيم الهدوء على حدائق ’القصر الامبراطوري‘ ومسارات الغابات الكثيفة التي تحيط بـ’ضريح ميجي‘.

وبين هذا وذاك، يهتز القطار في طريقه عبر المناطق المزدحمة للطرقات الضيقة التي تصطف على جانبيها محلات تجارية صغيرة وبيوت سكنية. يقدم لنا كل ما ذكر لمحات محيّرة عن الحياة في هذه العاصمة المكتظة بالسكان، مع أن كل شيء فيها يسير بشكل نظامي لا يصدق.

يقول دان سليتر، مؤسس شركة "ديلفي نيتورك" التي تقدم خدمة للشركات لغرض إنشاء شبكة علاقات والذي انتقل للعيش في طوكيو منذ عام 2008: "لطوكيو العديد من مكامن القوة، فهناك بنية تحتية على طراز عالمي فيما يتعلق بالقطارات ومترو الأنفاق، علاوة على أنها تتمتع بقدر مذهل من الأمان. كما أن الحياة هناك باتت رخيصة نسبيا."

ومن ناحية غلاء المعيشة، تراجعت طوكيو إلى المرتبة الحادية عشرة هذه السنة حسب استطلاع للرأي أجرته مؤسسة ميرسر، بينما جاءت هونغ كونغ في المرتبة الثانية وسنغافورة في المرتبة الرابعة.

نالت المدينة شهرة واسعة في الابتكار في مجالات متنوعة، بدءا من التصميمات ووصولا إلى الخدمات اللوجستية والمحلات التجارية وألعاب الهواتف المحمولة.

وتتهيأ المدينة لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية عام 2020، وهي المرة الثانية التي تحتضن فيها هذه المناسبة الرياضية الكبيرة؛ وهو ما يعد بمثابة فرصة مثالية لتسليط الضوء على العاصمة اليابانية.

ولكن في الوقت الذي قد تركز فيه طوكيو على المستقبل، فإن المدينة لا زالت تندفع إلى الأمام على وقع إيقاعات الماضي، علماً بأنها تأسست قبل أكثر من 400 سنة.

الوعي الثقافي

تعد الثقافة اليابانية بمثابة حقل ألغام بالنسبة لأي زائر أجنبي، وخاصة للمسافرين بغرض التجارة والأعمال، ويمكن القول بأن أنظمة التشفير الاجتماعية معقدة للغاية.

ويعني ذلك، في مجال التعاملات التجارية، أنه ليس من المرجح أن يقول الياباني ما يعنيه حقاً.

وتقول كاتسوجي توتشينا، مندوبة شركة "سياحة طوكيو" في مدينة سيدني الاسترالية: "إيماءة الرأس لا تعني الموافقة، بل الاستماع لما يقوله الشخص. حتى وإن حصل الشخص على رد فعل إيجابي، فقد يكون ذلك مجرد تعليق للمجاملة وليس لإظهار الاهتمام بالموضوع."

لا تُستخدم اللغة الانجليزية على نطاق واسع هنا. أما ممارسة التجارة والأعمال على الطريقة اليابانية فهي معروفة بإنعزاليتها.

ويتوجب على الزوار من المدراء التنفيذيين الأجانب أن يبنوا علاقات جيدة مع شركائهم اليابانيين. توقّعوا الكثير من تناول المشروبات والأطعمة والكاراوكي.

مصدر الصورة Thinkstock
Image caption تعد الثقافة اليابانية بمثابة حقل ألغام بالنسبة لأي زائر أجنبي

تحوي طوكيو أكبر عدد من المطاعم التي حازت على ’نجمة ميشلان‘ مقارنة بأية مدينة أخرى في العالم. ولكن حتى أكثر المطاعم تواضعاً فيها قد يقدم لك طعاماً ذو مستوى عالٍ.

يقدم مطعم "ميسين"، وهو أحد المطاعم العريقة في طوكيو، وجبة "تونكاتسو"، لحم الخنزير المخبوز المقلي. ويقع المطعم قبالة شارع "أوموتيساندو" للتسوق.

لطيف للغاية

يمكنك، في ’سوق "تسوكيجي"‘، أن تتذوق بعضاً من أكثر الأطعمة الطازجة التي ستجدها على الإطلاق. حاول أن تصل هناك باكراً لتلقي نظرة على الأكشاك في طريقك إلى السوق. اختر بعض الوجبات الخفيفة أو جرب أن تأكل الشعرية ـ توقّع أن تأخذ دورك لتحصل على كرسي ومنضدة في واحدة من محلات "سوشي" الصغيرة جداً.

يعد ’ضريح ميجي‘ أحد الأماكن الملائمة للنزهة باسترخاء، كما يضم متحف "نيزو"‘ مجموعة من الفخاريات النادرة ويقع ضمن حدائق فاتنة.

ويقع ’متحف موري للفنون‘ في مجمع "روبونغي هيلز" المدني ويطل على مناظر خلابة في المدينة. وعلى مقربة منه يقع ’21ـ21 ديزاين سايت‘، وهو من بنات أفكار مصمم الأزياء "إيسي مياكي".

الوصول إلى العاصمة

يعد مطار "ناريتا" الدولي، الذي يقع على بعد 70 كيومترا شرق المدينة، هو البوابة الرئيسية للوصول إلى العاصمة طوكيو.

يغادر قطار ’جي.آر. ناريتا أيربورت إكسبريس‘ كل نصف ساعة وتستغرق الرحلة 53 دقيقة للوصول إلى محطة قطار طوكيو. كما توفر خدمة ’إن.إي.إكس‘ التنقل إلى محطات رئيسية أخرى، بما فيها "شيبويا" و"شينجوكو". وتشمل خيارات التنقل الأرخص خدمة ’جي.آر. أيربورت لاينر‘ و’كيسي سكايلاينر أيربورت إكسبريس‘.

أما ’حافلات ليموزين المطار‘ فإنها توفر خدمة مباشرة من المطار إلى الفنادق الكبيرة المنتشرة في المدينة وما حولها. قد تستغرق الرحلة أكثر من ساعة إذا كانت حركة المرور مزدحمة، ولكن إذا كنت ستمكث في أي من الفنادق التي تصلها خدمات هذا الخط، فإنك ستجده مريحاً للغاية.

وتوجد على جميع الحافلات تبليغات صوتية باللغتين اليابانية والانجليزية. أما السائق فيلبس قفازات بيضاء ويتولى أمر الحقائب.

يقع ’مطار طوكيو هانيدا الدولي‘ جنوب المدينة، وهو ثاني مطارات العاصمة. ويسهل الوصول إليه عبر قطار الخط الحديدي الأحادي لمدينة طوكيو، إلى محطة "هاماماتسوتشو" أو خط "كيكيو" إلى محطة "شيناغاوا". كما تتوفر أيضاً سيارات الأجرة وخدمات ’حافلات الليموزين‘ مباشرة إلى فنادق المدينة.

التنقلفي المدينة هو أمر سهل نسبياً، على الرغم من حاجز اللغة. وتكون الإشارات الدالة على محطات قطارات الأنفاق مكتوبة باللغتين اليابانية والانجليزية، وجرى التخطيط لإضافة المزيد من اللغات.

وتم تحديد مخارج المحطات بوضوح ووضعت خرائط مهمة لتساعد في الاستدلال على العناوين، حتى بالنسبة لأكثر الزائرين ارتباكاً. تأكد بأن لديك ما يكفي من النقود المعدنية لاستعمالها في أجهزة الحصول على البطاقات، وإلا فيمكنك أن تشتري بطاقة "سويكا" المدفوعة مقدماً.

الأمور المالية

يتم تداول عملة الين اليابانية بأوراق نقدية من 1000 ين فأكثر، أما النقد المعدني فيستعمل للمبالغ الأقل من ذلك.

توجد مكاتب صرف العملات في المطارات، ويمكنك سحب المال من حسابك البنكي باستعمال أجهزة الصراف الآلي أو مراكز صرف النقد التي تشغلها "برستيا" (’سيتي بانك‘ سابقاً)، ’سيفن بانك‘ أو ’جابان بوست‘.

الفنادق

تضم العاصمة طوكيو أكثر من 3600 فندق، بما فيها بعض من أكثر الفنادق شهرة في العالم. كما تحوي سلسلة فنادق ذات أسعار معقولة، وحتى ’فنادق الكبسولة‘ ذات المساحات البالغة الصغر والتي توفر المنام في أسرّة متكدسة نظيفة ـ لا أكثر.

ويحتل فندق "شانغري ـ لي طوكيو" الطوابق العليا من ناطحة سحاب تقع بجوار ’محطة قطار طوكيو‘. وتطل غرفها وأجنحتها البالغة 200 ـ مساحة أصغرها 50 مترا مربعا ـ على مناظر خلابة للمدينة، بما فيها حدائق ’القصر الامبراطوري‘ ومنصات المسافرين في محطة القطار في الأسفل.

ويقع فندق "سيريلين تاور طوكيو" في قلب منطقة "شيبويا"، وهي إحدى أكثر أحياء طوكيو حيوية ونشاطاً من ناحية التسوق والترفيه. يتنقل عبر ’محطة "شيبويا"‘ ما يقرب من نصف مليون شخص كل يوم.

تشمل خيارات الإقامة في فنادق ذات أسعار معقولة، سلسلة فنادق ’طوكيو إنّ‘. وللبقاء في فندق بمساحات أرحب، يكون فندق "ستاديني شينجيكو" خيارا جديرا بالثقة.

يمكنك قراءة الموضوع الأصلي على موقع BBC Capital.

المزيد حول هذه القصة