أهم النصائح لنجاح مشروعك التجاري في 2016

مصدر الصورة Thinkstock

بوصول عام 2016، يركز كبار رجال الأعمال حول العالم بإمعان على أهدافهم، وما سيواجهونه من تحديات على مدار الاثني عشر شهراً القادمة.

من تطبيق الخطط إلى مزيد من تنمية شركاتهم، إلى التعامل مع المشاكل المتوقعة التي تحتاج إلى علاج، هذا هو الوقت المناسب من السنة الذي يحتل فيه التخطيط للمستقبل قمة نشاط رجال الأعمال.

فيما يلي بعض النصائح التي يقدمها أفضل رجال الأعمال وأساطير الفن، الذين صنفهم برنامج "ذا بوس" (أو الرئيس) على موقع "بي بي سي" باللغة الإنجليزية، حيث يستعرضون أفكارهم لإدارة أو إنشاء نشاط اقتصادي جديد في عام 2016.

دومي أوباروتا، مدير أعمال نجم الغناء الإنجليزي تيني تيمباه

ليكن لديك هدف واضح. عليك أن تفهم جيداً "الحمض النووي" الخاص بمجال العمل الذي تقوم به.

واعلم أنك تحصد ما تزرع. لا تتعامل مع "لا" أو "لا أستطيع" كجواب نهائي. اختلط وتفاعل اجتماعياً مع زملاء المهنة ومن يشترك معك في نفس مجال الأعمال.

جين سيمونز، العقل المفكر للفريق الغنائي "كيس" (Kiss)

مصدر الصورة Getty Images

تخلص من جميع أصدقاء السوء. أنت تعرفهم؛ فهم أولئك الذين يبالغون في تناول الخمور، إلى درجة الثمالة. فهؤلاء يشبهون مصاصي الدماء، ويسلبون منك الحياة.

قد يجعلك هذا المنهج تخسر معظم أصدقاءك، لكن هذا النوع من الأصدقاء عديمو الجدوى عندما يتعلق الأمر بالعمل. إن كنت في مقتبل العمر، وليس لديك المال لتأخذ إجازات، عليكأن تكد وتعمل. فالعمل كلمة رائعة.

جاني أليس، مؤسسة سلسلة محال "بوست جوس" التجارية العالمية

ينخرط الناس في العمل لعدة أسباب. بالنسبة لي؛ كان ذلك رغبة في الإبداع، وفي أن أصنع مستقبلي بيدي.

عليك أن تبني عملك بالطريقة الصحيحة وللغاية الصحيحة. إن كان ذلك من أجل المال فقط، فلن يعمر ذلك العمل الذي تبنيه لفترة طويلة.

مصدر الصورة Boost Juice

الشركات الجديدة تستهلك كثيراً من المال. وأي مبلغ تجمعه سيذهب مباشرة إلى تلك المؤسسة. وفي الغالب، يكون المؤسس الذي يعمل 120 ساعة في الأسبوع هو آخر شخص يرى مردوداً مادياً لجهده قبل مرور زمن طويل.

رغم ذلك، هذه هي الاستثمارات والأعمال التي تنجح وهي التي تعتبر مميزة على المدى الطويل. على النقيض من ذلك، فإن الشركات والمؤسسات التي يجني مالكوها ومؤسسوها الأرباح لصرفها على الترف والرفاهية لا تعمر طويلاً.

تأسيس النشاط التجاري على الحماس والعمل المضني، وإحاطتك نفسك ببطانة جيدة، هي الشروط الأساسية للنجاح.

جاكلين غولد، المديرة التنفيذية لمؤسسة آن سامرز

فكر بطريقة رقمية، فالتكنولوجيا الرقمية جزء حيوي من أي عمل معاصر، وهي تمتد لما هو أبعد من مجرد موقع مميز على شبكة الإنترنت، أو امتلاك صفحة على وسائل التواصل الاجتماعي الالكترونية.

فالعملاء يرغبون في التعامل الرقمي في كل جانب من جوانب العمل، ويريدونه سلساً وخالياً من التعقيد.

مصدر الصورة Jacqueline Gold

التنوع. فكر في جعل العمل الذي تؤسسه ينمو ويصبح متنوعاً في مجالات شتى. ولكن تأكد من أن هذا التنوع يلبي حاجات المستهلكين من ناحية ديموغرافية، أي ضرورة مراعاة أعمار وجنس المستهلكين.

دائماً أفكر في طرق جديدة لتحديث وتطوير المنتج، فعلى سبيل المثال، في أوائل العام الحالي سوف نطلق تطبيقا جديدا يحمل اسم "Rabbit". هذه نصيحة صالحة لكل سنة، لا تتوقف عن الاستماع باستمرار لجمهور المستهلكين. فهم من أهم مصادر المعلومات، وما يغذونك به من معلومات لها قيمة لا تضاهى.

أليكس شياتل، أحد مؤسسي مجموعة شركات "تن غروب"

عندما تكون مسؤولاً عن عملك، ركز على ما يجعلك مختلفاً عن الآخرين وليس ما هو مشترك بينكم.

فهذا يتيح المجال أمام فريقك، سواء كانوا عملاء أو موردين للبضائع لكي يقتنعوا بأن الشركة أو المؤسسة التي تقودها مهمة بالنسبة لهم وتستحق أن يقيموا معها علاقات عمل.

وهذا يعني أيضاً أن كل واحد من الفريق يركز على القيم التنافسية الموجودة لديك، وما يجعلك متفردا بين الآخرين بما تقدمه. تحدث عما يُميز النشاط التجاري أو الاقتصادي الذي تقوم به، وما الذي يجعله يستمر وينمو.

ديب ودينهامر، مؤسسة شركة المزاد "أمريكان أوكشن كومباني"

مصدر الصورة Deb Weidenhamer

من المعروف أن تحديد الأهداف وإدارة الوقت بحكمة هي عوامل في غاية الأهمية للمال والأعمال. بيد أن هناك تركيبة سرية للوصول إلى الأهداف، والتي قلما يتوقف عندها الناس؛ وهي: افعل ما تخشاه أولاً.

حدد المهمة، ثم تحدث للمعنيين من فريق العمل بشأنها، ثم قم بالأمور التي لا ترغب في القيام بها في بداية يومك. ويحتاج هذا الأمر درجة عالية من الانضباط لكي تبدأ بالأمور غير الجذابة بالنسبة لك.

لكن عندما تكمل المهمة، ستتجنب استهلاك الطاقة النفسية التي تهدرها في القلق على ما تتجنب القيام به، وستفتح المجال أمام نفسك لمزيد من الطموح والتخيل، وستجد وقتاً أكبر لإنجاز التفوق.

أويسن هانراهان، مؤسس شركة التنظيف والصيانة "هاندي"

في مجال النشاط التجاري، لا يوجد أسبوع يشبه الآخر، لكن إن كان قد مضى على تأسيس شركتك عام أو أكثر، فعليك دراسة وتحليل الـ 12 شهرا الماضية والاستفادة مما مر بها من دروس.

مصدر الصورة Handy

حدد الفترات الأكثر نشاطاً، والشهور الأقل نشاطاً، وتأكد من أن لديك العدد المناسب من الأيدي العاملة، وفي نفس الوقت من أن تكون جاهزاً للتعامل المسبق مع المشاكل المتوقعة، والعمل على الاستفادة من الفرص طويلة الأمد.

عندما تنمو كثير من الشركات تصبح هرمية الإدارة. وتزيد المسافة بين المسؤولين الكبار في الإدارة وبين الموظفين على الأرض. وفضلاً عن أن البيروقراطية هي العدو اللدود للإبداع، فإن الاستماع إلى كافة الموظفين والعاملين ومتابعة ما يقومون به من عمل أمور في غاية الأهمية.

هذه المتابعة والتواصل مع الموظفين والعاملين لا تحافظ فقط على معنويات العاملين، لكن النصائح والآراء التي يقدمها الموظفون قد تؤدي كلها إلى تغيير عمل الشركة إلى الأفضل.

إن كنت قد وقعت عقداً كبيراً أو أطلقت خدمة جديدة، فإنه من المفهوم جداً أن المحافظة على هذا الحجم من العمل يصبح أولوية بالنسبة للشركة. لكن ينبغي ألا يؤثر ذلك على نمو بقية القطاعات داخل الشركة.

عليك الاستمرار في تطبيق خطط واستراتيجيات جديدة طوال الوقت. يبدو التذكير بهذه النقطة أمراً مفروغاً منه، لكن كثير من الشركات تتحول إلى الاعتماد على عميل واحد، أو مشروع واحد، فإذا ما توقف المشروع أو فُقد ذلك العميل، تقع تلك الشركات في ورطة كبيرة.

نيرمال سيذيا، مؤسس شركة Newby Teas

أهم الأشياء على الإطلاق عند البدء في نشاط تجاري هي: لا تكذب، ولا تتظاهر، ولا تخدع العاملين أو الجمهور. وعليك أن تقبل على عملك بحماس، وأن يكون لديك عقلية الابتكار، وأن تتحلى بالأمانة في تطبيق رؤيتك.

مصدر الصورة Ed Miller

التعاقد مع فريق متميز مسألة تخضع للحظ. على المسؤولين أن يحذروا من تأثير الأجندات الخاصة للموظفين وعدم الانضباط وعدم الأمانة.

فأي شخص يتورط في واحدة من هذه الأمور ينبغي فصله من العمل فوراً. من واقع تجربتي الشخصية، تعد المعرفة الشخصية هي أفضل مصدر للحصول على الموظفين الأكفاء.

كم من الوقت يحتاج تحقيق الأرباح؟ الإدارة هي المسؤولة عن تحقيق ما يجب تحقيقه، وإدارة التغيرات التي تحدث. وإذا كانت الرؤية أو الخطة تتميز بالإبداع، وتستوفي جميع المتطلبات، مثل النواحي المالية، وتخطيط الإنتاج، والإدارة القوية، فسيكون النجاح في متناول اليد.

الابتكار ليس مطلوباً فقط للإنتاج، ولكن أيضاً للأنظمة الإدارية والمالية. التقدم البطيء يمكن تقبله، لكن السلبية بعد مرور فترة قصيرة من الزمن، رغم وجود فريق إداري ممتاز، ينبغي أن توحي بأن الوقت قد حان للتوقف عن العمل.

لا بد أن يكون هناك ابتكار وتجديد في كل من الإنتاج والمصادر والإدارة. وبدون التزام شخصي وفهم لنفسيات الناس، سنجد صعوبة في تحقيق النجاح. رجل الأعمال الناجح بحاجة إلى توفيق إلهي، وتجرد، والتزام بقضيته، وشجاعة وانضباط.

يمكنك قراءة الموضوع الأصلي على صفحة BBC Entrepreneurship

المزيد حول هذه القصة