تقلبات في بورصة شنغهاي، وانخفاض في أسواق المال العالمية

مصدر الصورة AP
Image caption علقت الصين التداول في بورصتها الرئيسية الخميس، بعد تجاوز الهبوط نسبة 7 في المئة

بدت التعاملات في بورصة شنغهاي، البورصة الرئيسية في الصين، متقلبة الجمعة، وذلك في أول أيام التداول بعد أن علقت الهيئة المنظمة لأسواق المال في الصين العمل بآلية حد السلامة.

وحد السلامة هي آلية فرضتها السلطات الصينية العام الماضي بهدف منع حدوث انخفاضات حادة.

وارتفعت الأسهم في بورصة شنغهاي لدى تعاملات الافتتاح بأكثر من 2 في المئة، لكنها انخفضت بعد ذلك بنسبة 1 في المئة عن أسعار الجلسة الافتتاحية.

واضطرت البورصة الصينية للإغلاق مرتين خلال أربعة أيام، بسبب تجاوز قيمة الهبوط النسبة المسموح بها يوميا.

وشهدت أغلب أسواق المال العالمية انخفاضات حادة الخميس، مدفوعة بمخاوف بشأن قوة الاقتصاد الصيني.

وفي الولايات المتحدة تأثرت بورصة وول ستريت وشهدت انخفاضا حادا الخميس، بعد وقف التداول في البورصات الصينية للمرة الثانية خلال أسبوع، مما أثار الذعر لدى المستثمرين.

ولحقت وول ستريت بالبورصات الأسيوية والأوربية، وهبط مؤشرا داو جونز، وستاندرد أند بورز 500 بنسبة 2.3 في المئة.

وكان مؤشر فوتسي 100 في لندن قد أغلق على انخفاض بنسبة 2 في المئة، وانخفض مؤشر داكس في ألمانيا بنسبة 2.3 في المئة، ومؤشر كاك 40 في فرنسا بنسبة 1.7 في المئة.

وعلقت هيئة تنظيم أسواق المال في الصين التداول في بورصة شنغهاي الخميس، بعد أن تجاوز انخفاض المؤشر الرئيسي 7 في المئة.

وفي وقت لاحق الخميس أعلنت السلطات الصينية تعليقها العمل بآلية حد السلامة.

وكانت الصين قد فرضت هذه الآلية العام الماضي لخفض التقلبات في أسواق المال، ولم يتم استخدامه من حينها حتى الأسبوع الجاري.

وأعلنت السلطات الصينية عن تعليق العمل به بدء من اليوم الجمعة.

ويرى محللون أن فرض الصين لآلية حد السلامة بنسبة 7 في المئة يؤدي فقط لزيادة ذعر المستثمرين.

ويبلغ حد السلامة في بورصة وول ستريت 20 في المئة.

المزيد حول هذه القصة