مصر: عقود بناء المحطة النووية الروسية ستوقع الشهر الحالي

مصدر الصورة AP

قال السفير الروسي بالقاهرة سيرجي كيربتشينكو إن عقود بناءروسيا لمحطة نووية مصرية في الضبعة ستوقع خلال شهر فبراير الجاري.

وأضاف السفير الروسي في تصريحات للوكالة الرسمية أن عددا من الخبراء الروس قاموا بزيارة مصر مرات عديدة لاختيار موقع بناء هذه المحطة، والتي تقرر اقامتها بمنطقة الضبعة على شاطيء البحر المتوسط شمالي غرب مصر.

ونفى كيربتشينكو وجود أي شكوك حول هذا المشروع منوها إلى عزم بلاده على بناء المحطة في مصر، وأن خبراء روس منخرطون الآن في إجراء التجارب العملية، وهي تحليل التربة والبيئة للتأكد من متطلبات السلامة.

وأضاف السفير الروسي أن موسكو ترى بكل ثقة أن ما حدث للطائرة الروسية التي سقطت بعد نصف ساعة من مغادرة مطار شرم الشيخ في مصر كان عملا "إرهابيا" وأن التحقيقات الجارية تأتي انطلاقا من هذا الاعتقاد، وأضاف أن تفجير الطائرة الروسية كان بمثابة ضربة قاسية لنا لأن الأرواح لا يمكن تعويضها.

وفيما يخص التحقيقات الجارية بشأن سقوط الطائرة، شدد كيربتشينكو على وجود ربط واضح بين نتائج التحقيقات في أسباب سقوط طائرة الركاب الروسية العام الماضي واستئناف حركة السياحة الروسية لمصر.

لكنه أكد في الوقت ذاته على أن الحادث لا يمكن أن يؤثر على العلاقة بين القاهرة وموسكو.