ارتفاع أسعار النفط بعد تأكيد اجتماع أبرز الدول المنتجة الشهر المقبل

مصدر الصورة AFP
Image caption تراجعت أسعار النفط بنحو 70 في المئة، منذ منتصف عام 2014

شهدت أسعار النفط ارتفاعا بعد تأكيد أنباء عن اجتماع بين أكبر الدول المنتجة في مارس/ آذار المقبل.

وأكد مسؤولون من فنزويلا أن روسيا والسعودية وقطر وافقوا على الاجتماع الشهر المقبل، وذلك في إطار المساعي الرامية لإعادة الاستقرار لسوق النفط.

وخلال تداولات مساء الخميس بلغ سعر نفط خام بحر الشمال 35.55 دولارا للبرميل، بزيادة نسبتها 3.3 في المئة.

وكانت أسعار النفط قد تراجعت، بنحو 70 في المئة منذ منتصف عام 2014، بسبب فائض المعروض وركود الطلب.

واتفقت السعودية وروسيا أوائل الشهر الجاري على تثبيت كمية الإنتاج عند مستويات يناير/ كانون الثاني الماضي، لكن ثمة شكوك حول إمكانية تحقيق ذلك.

وقال جون كيلدوف، شريك في أغين كابيتال وهو أحد صناديق الاستثمار في الطاقة في نيويورك: "النبأ الذي أعلنته فنزويلا جعل السوق تتعافى، على الرغم من أن ذلك أمر محير، لأن الجميع يعلمون عن هذا الاجتماع، وأنه لن يحقق أي شيء".

وحافظت السعودية على مستوى إنتاجها من النفط، على الرغم من تراجع الأسعار.

وكان ذلك مكلفا جدا بالنسبة للدول التي تعتمد على عوائد النفط، ولذلك ثمة ضغوط على السعودية وكبار المنتجين الآخرين للتنسيق فيما بينهم لخفض الإنتاج.

المزيد حول هذه القصة