أسعار النفط "مستقرة وقد تبدأ في الارتفاع"

مصدر الصورة

تشير الأدلة إلى أن أسعار النفط آخذة في الاستقرار وقد تبدأ في الارتفاع مجددا، حسبما قالت وكالة الطاقة الدولية.

وقالت الوكالة إن انخفاض الانتاج في الولايات المتحدة وغيرها من الدول يساعد في الحد من الوفرة في إمدادات النفط.

وقالت الوكالة ايضا إن زيادة الانتاج من إيران كان تأثيرها اقل مما كان متوقعا.

وشهدت أسعار النفط انخفاضا كبيرا وصل إلى 70 بالمئة منذ يونيو/حزيران 2014، حيث بلغ سعر برميل النفط 27 دولارا في وقت سابق من العام الحالي.

وقالت الوكالة، التي تنسق سياسات الطاقة في الدول الصناعية، إنها تعتقد أن إنتاج النفط لدى الدول غير الأعضاء في منظمة الدول المنتجة للنفط (أوبك) سينخفض بمقدار 750 ألف برميل في اليوم عام 2016، مقارنة بالتقديرات السابقة التي بلغت 600 ألف برميل في اليوم.

وأضافت أنه من المتوقع أن ينخفض إنتاج النفط في الولايات المتحدة بمقدار 530 ألف برميل هذا العام.

وقالت الوكالة "توجد أدلة واضحة على أن تأثير قوى السوق بدأ يظهر وأن المنتجين ذوي التكلفة العالية بدأوا يحدون من الإنتاج".

العرض والطلب

وكانت هناك زيادة فائقة في إمدادات النفط بسبب ارتفاع الإنتاج في الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة، بفضل انتشار انتاج النفط الصخري.

وفي الوقت ذاته، أبدت الدول الأعضاء في أوبك ترددا في خفض الانتاج لوقف انخفاض أسعار النفط، خوفا من فقدان حصتها في السوق للمنتجين ذوي التكلفة العالية.

وأدت هذه العوامل إلى هبوط كبير في أسعار النفط في نهاية 214 وطوال 2015.

المزيد حول هذه القصة