إيرباص تبيع شركتها لإنتاج المعدات الالكترونية الدفاعية لشركة أمريكية

مصدر الصورة Getty
Image caption إيرباص تعكف في الوقت الحالي على التخلص من كثير من أذرعها للتركيز في نشاطها للدفاع الصاروخي وصناعة الطائرات الحربية ومركبات الفضاء والأقمار الصناعية

قررت مجموعة إيرباص العملاقة في صناعة الفضاء بيع شركتها لإنتاج المعدات الالكترونية للأغراض الدفاعية إلى شركة الاستثمار الأمريكية "كيه كيه آر" في صفقة بقيمة 1.1 مليار يورو (856 مليون جنيه إسترليني).

وقالت الشركة الأوروبية إن الصفقة ستظهر في شكلها النهائي في الربع الأول من عام 2017، مشيرة إلى أنها قد تحتفظ بحصة أقلية بها.

وقال رئيس الشركة المباعة، برنارد غيرويرت، إن الوحدة "ستشهد تطورا قويا" تحت إدارة كيه كيه آر.

وتعكف إيرباص على التخلص من كثير من أذرعها للتركيز على نشاطها للدفاع الصاروخي وصناعة الطائرات الحربية ومركبات الفضاء والأقمار الصناعية.

وتأمل الشركة الأوروبية عموما في التخلص من أصول يبلغ إجمالي إيراداتها السنوية قرابة 2 مليار يورو.

ويعمل في وحدة إلكترونيات الدفاع 4 آلاف شخص حول العالم وتحقق إيرادات سنوية بقيمة 1 مليار يورو تقريبا.

وتعد الوحدة جزءا من ذراع إيرباص للصناعات الدفاع والفضاء.

وتعمل الشركة في مجال صناعة أجهزة الاستشعار العسكرية والحرب الإلكترونية وإلكترونيات الطيران وإلكترونيات الألياف الضوئية.

المزيد حول هذه القصة