وثائق بنما: قوانين جديدة في الاتحاد الاوروبي لمكافحة التهرب من الضرائب

ينتظر أن يعلن الاتحاد الاوروربي خططا جديدة تجبر الشركات الكبرى على الكشف عن مزيد من التفاصيل عن الضرائب التى تقوم بدفعها في الدول الاعضاء.

وينتظر ان تشمل القوانين الجديدة الشركات عابرة الدول التى يتجاوز حجم مبيعاتها السنوية 750 مليون يورو.

وتجبر القوانين المنتظرة هذه الشركات على إعلان مبالغ الضرائب التى دفعتها والافصاح عن الدول التى تلقت هذه الضرائب كما تجبرها على إعلان انشطتها في الدول التى تعتبر ملاذات ضريبية لهذه الشركات.

ويأتي ذلك في اعقاب تسريبات وثائق بنما التى أوضحت تهرب عدد من الشركات الكبرى من الضرائب في أوروبا.

وحسب مفوض الشؤون المالية في الاتحاد الاوروبي اللورد هيل فإن الإجراءات الجديدة ستمتد لاحقا لتشمل شركات تساهم بنحو 90 في المائة من عائدات الاقتصاد في الاتحاد الأوروبي.

وحسب تدقيق بي بي سي فإن القوانين الجديدة ستضطر الشركات للكشف عن حجم مبيعاتها قبل الضرائب وحجم الارباح قبل الضرائب بمفردها ثم مبالغ الضرائب التى يفترض أن تدفعها علاوة على صافي الربح بعد الضرائب والهيئات التى تلقت الضرائب المدفوعة.

وكان قادة دول مجموعة العشرين قد وافقوا على اتخاذ إجراءات موحدة لمنع الشركات من التهرب من الضرائب أو تقليلها.