الكويت تنشر الحرس الوطني "لتأمين وإدارة" منشآتها النفطية رغم إضراب العاملين في القطاع

مصدر الصورة Thinkstock
Image caption الإضراب يشمل كل قطاعات الدولة المتعلقة بالنفط

تنشر السلطات الكويتية وحدات من الحرس الوطني "لتأمين وإدارة" منشآت نفطية بعدما أعلن العاملون في قطاع النفط إضرابا عن العمل منذ بداية الأسبوع المقبل.

وقالت جريدة الرأي الكويتية أن مسؤولين لم تسمهم أكدوا لها نشر وحدات الحرس الوطني بداية من الأربعاء في بعض المنشآت النفطية جنوب البلاد الغنية بالنفط.

وأعلن اتحاد العاملين في قطاع النفط أضرابا مفتوحا يبدأ الاحد المقبل بسبب خلافات شديدة بين الاتحاد ووزارة النفط الكويتية بخصوص اقتراح تقدمت به لتخفيض الرواتب.

وقال الاتحاد خلال اجتماع طاريء أجراه قبل يومين إن الإضراب يأتي احتجاجا على "المساس بحقوق ومكتسبات العاملين في القطاع النفطي".

وطالب في بيان له "جميع مكونات الشعب الكويتي بكل فئاته بالمشاركة في حراكه بتبني وثيقة إصلاح اقتصادي شامل على مستوى البلاد".

وأكد الاتحاد "أن الحكومة فشلت في القيام بدورها من حيث إيجاد مصادر الدخل وتنويعه وتعظيم إيرادات الدولة".

وأوضح الاتحاد ان الإضراب يشمل جميع قطاعات الإنتاج والخدمات المتعلقة بالقطاع النفطي في البلاد بأسرها.

وهبطت أسعار النفط العالمية في العقود الآجلة بما قيمته 2 في المئة الأربعاء وذلك بسبب مخاوف من فشل اجتماع منتجي النفط الأحد المقبل في وضع حد لزيادة الإنتاج النفطي العالمي.

وتراجعت أسعار النفط بشكل كبير خلال العامين الماضيين وخسرت أكثر من 60 في المائة من قيمتها منذ منتصف 2014.

وسبب ذلك ازمة لدول منطقة الخليج التى تعتمد بشكل أساسي على بيع النفط الخام كمورد وحيد أو أساسي لدخلها.