أرباح فيسبوك تتضاعف ثلاث مرات في الربع الأول من العام

مصدر الصورة Getty
Image caption أرباح فيسبوك ارتفعت بنسبة 195 بالمئة بعد بلوغ العائدات 5.3 مليار دولار خلال الأشهر الثلاثة الماضية

أعلنت شركة فيسبوك عن قفزة هائلة في أرباحها لتسجل 195 في المئة في الربع الأول من العام الحالي، في الوقت الذي يستمر فيه تحقيق عائدات من الإعلانات.

ووفقا لتقرير الشركة المالي فقد بلغت الأرباح 1.5 مليار دولار خلال الفترة من يناير/ كانون الثاني إلى مارس / آذار الماضي، في حين لم تزد عن 512 مليون دولار فقط خلال نفس الفترة من العام الماضي.

ونجحت استراتيجية فيسبوك في جذب المعلنين لمنتجاتها الجديدة مثل بث مقاطع الفيديو المباشرة، كما أنها ازدادت مبيعات الشركة من خدماتها القديمة.

كما اقترحت الشركة أيضا طرح نوع جديد من أسهمها للبيع مما يسمح لمؤسسها مارك زوكربيرغ ببيع أسهمه من دون أن يفقد سيطرته على الشركة.

وترى فيسبوك أن تلك الخطوة من شأنها تشجيع زوكربيرغ على البقاء على رأس قيادتها بالكفاءة المطلوبة.

وارتفعت أسهم فيسبوك فوق 9 بالمئة بعد ساعات من بدء التداول.

إعلانات الهاتف المحمول

وبلغ إجمالي مبيعات الشركة الربع سنوية 5.3 مليار دولار مقارنة بحوالي 3.5 مليار دولار فقط في نفس الفترة العام الماضي.

ولعبت الإعلانات على الهواتف المحمولة دورا هاما، وساهمت بأكثر من 82 في المئة من إجمالي العائدات التي حققتها فيسبوك، بينما اقتصرت حصتها على 73 في المئة فقط العام الماضي.

كما ازداد عدد مستخدمي الموقع شهرياً بنسبة 15 في المئة، ليبلغ 1.65 مليار مستخدم، متخطيا جميع توقعات الخبراء.

وفي اتصال مع مستثمريها قالت فيسبوك إنها تنوي الاستمرار في شراء الشركات الأخرى، لكنها ستهتم فقط بتلك التي تقدم خدمات يمكن عرضها على الموقع.

وتستثمر فيسبوك بقوة في شركات أخرى، ودفعت مليار دولار في عام 2012 للسيطرة على موقع انستغرام لعرض ومشاركة الصور.

مصدر الصورة Getty
Image caption فيسبوك تبحث نوع جديد من الأسهم تسمح لزوكربيرغ التخلي عن أسهمه لصالح مؤسسته الخيرية وزوجته مع الاستمرار في إدارة الشركة

لكن من الصعب على المستثمرين تقييم نجاح صفقات الاستحواذ، نظرا لعدم الكشف عن تفاصيل العائدات المتعلقة بالشركات الأخرى.

أسهم جديدة

وجاء الإعلان عن طبيعة الأسهم الجديدة بعد أربعة أشهر من إعلان زوكربيرغ وزوجته بريسيلا تشان التبرع بحوالي 99 في المئة من ثروتهما.

وجاء الإعلان عقب ولادة طفلتهما الأولى ماكس، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وأعلن الزوجان عن تبرعهما بالجزء الأكبر من ثروتهما لصالح مبادرة "تشان زوكربيرغ" التي ستستخدم في "تحسين الإمكانات البشرية وتعزيز المساواة لجميع أطفال الأجيال القادمة".

المزيد حول هذه القصة