آبل تخسر نزاعا قضائيا بشأن علامة "آيفون" في الصين

مصدر الصورة Apple Xintong Tiandi

خسرت شركة أبل نزاعا قضائيا بشأن استخدام العلامة التجارية الخاصة بمنتج آيفون في الصين، وهو ما يعني أن الشركة الصينية التي تبيع حقائب اليد ومنتجات جلدية أخرى ستواصل استخدام اسم "آيفون" على منتجاتها.

وقالت صحيفة "ليجال ديليي" الرسمية إن محكمة الشعب العليا في بلدية بكين أصدرت حكمها لصالح شركة "شينتونغ شياندي تكنولوجي" الصينية.

وكانت الشركة الصينية قد بدأت وضع العلامة التجارية "آيفون" على منتجاتها الجلدية في الصين في عام 2010.

وتقدمت آبل بطلب تسجيل علامتها التجارية للاستغلال على السلع الإلكترونية في 2002، لكنها لم تحصل على الموافقة حتى عام 2013.

وتعتبر صحيفة "ليجال ديلي" الصينية الصحيفة الرسمية الناطقة باسم اللجنة المركزية للشؤون السياسية والقانونية في البلاد.

وأحالت آبل شكواها ضد الشركة في البداية أمام الهيئة الصينية للعلامات التجارية في 2012، وعندما فشلت في الحصول على حكم بات، رفعت دعوى قضائية أمام محكمة بكين الجزئية.

وكلا الجهتين حكمتا ضد آبل، لذا استأنفت الشركة أمام المحكمة العليا في بكين.

وحكمت المحكمة العليا بأن آبل لم تستطع أن تثبت أنها كانت علامة تجارية شهيرة في الصين قبل أن تتقدم شركة شينتونغ شياندي بطلب العلامة التجارية في2007.

ومن المعلوم أنه بدأ بيع هواتف "آيفون" في الصين للمرة الأولى في عام 2009.

مصدر الصورة Xintong Tiandi

مخاوف صينية

وجاء حكم المحكمة بعد وقت قصير من إعلان شركة آبل تراجع عائدات بيع آيفون بنسبة 13 في المئة.

كما تراجعت المبيعات في الصين بواقع 26 في المئة.

وتواجه شركة آبل مصاعب أخرى في الصين، ففي مارس/أذار الماضي مررت الصين قانونا يقضي بتخزين كل المحتويات المعروضة في الصين على خوادم مقرها الأراضي الصينية.

وهو ما دفع آبل إلى إغلاق خدمات "أي بوكس" و "آي تيون" في الصين، وقالت إنها تأمل في أن تستأنف تقديم خدماتها في البلاد قريبا.

واعتبرت الخطوة بمثابة ضربة لشركة آبل نظرا لكون الصين ثاني أكبر سوق على مستوى العالم لبيع منتجاتها.

كما أعلن الملياردير المستثمر كارل إيكان، الأسبوع الماضي، أنه باع كافة أسهمه في شركة آبل، بسبب مخاوف تتعلق بمستقبل الشركة في الصين.

المزيد حول هذه القصة