تراجع معدلات التوظيف في الولايات المتحدة وسط مخاوف من تباطؤ النمو

مصدر الصورة Getty
Image caption تتراجع احتمالات زيادة سعر الفائدة على الدولار قبل نهاية العام

تراجعت معدلات التوظيف في الولايات المتحدة خلال شهر إبريل/ نيسان.

وعلى الرغم من إضافة 160 الف وظيفة جديدة لسوق العمل خلال إبريل/ نيسان، إلا أن هذه هي أقل زيادة في عدد الوظائف الجديدة منذ 7 أشهر.

وشهد قطاع الإنشاءات زيادة طفيفة في الوظائف، بينما انخفض معدل الوظائف في قطاع مبيعات التجزئة، بحسب الأرقام التي أعلنتها وزارة العمل الأمريكية.

ولا يزال معدل البطالة 5 في المائة، وهو تقريبا المعدل ذاته منذ الخريف.

وشهدت الأشهر الثلاثة السابقة نحو 200 الف وظيفة جديدة في المتوسط، وهو ما يمثل المعدل الأقل منذ شهر أكتوبر/ تشرين الأول.

وقد يؤدي هذا التباطؤ إلى إثارة المخاوف من أن يكون النمو الضعيف للاقتصاد الأمريكي جعل اصحاب الأعمال يحجمون عن تعيين المزيد من العاملين.

وكان الاقتصاد الأمريكي قد انخفض إلى 1 في المائة سنويا منذ أكتوبر/ تشرين الأول.

لكن معدلات الزيادة في الرواتب أظهرت ارتفاعا، إذ ارتفع معدل أجر العاملين بنظام الساعات بنحو 2.5 في المائة مقارنة بالعام السابق.

ويلقي هذا التراجع في النمو بظلال من الشك حول ما إذا كان مكتب الاحتياط الفيدرالي الأمريكي سيقوم برفع سعر الفائدة على الدولار قبل نهاية العام.

المزيد حول هذه القصة