وانهوا الصينية تستلم أولى شحنات الغاز النفطي المسال من السعودية

مصدر الصورة Reuters

بدأت شركة أرامكو السعودية تسليم شحنات سنوية من الغاز النفطي المُسال إلى مجموعة (وانهوا) الصينية للصناعات الكيميائية، بحسب تقارير.

وأعلنت وانهوا أنها استلمت أول شحنة سعودية من الغاز النفطي المسال، والتي بلغ حجمها 40 ألف طن.

وبموجب الصفقة، التي دخلت حيز التنفيذ مع بداية مايو/ أيار، فإن قيمة الإمدادات السعودية 200 مليون دولار.

وتأتي الإمدادات السعودية بصفة رئيسة من حقل شيبة النفطي في صحراء الربع الخالي.

ويُستخدم الغاز النفطي المسال، وهو مزيج من البروبان والبوتان، في التدفئة والطهي والنقل وصناعة البتروكيماويات.

وبسبب الشح في الغاز النفطي المسال في آسيا، تستورد دول آسيوية شحنات من الشرق الأوسط والولايات المتحدة.

وتعد الصين أكثر دول العالم استهلاكا للغاز النفطي المسال.

وفي أغسطس/ آب 2015، بدأت مجموعة وانهوا المملوكة للدولة تشغيل منشأة لنزع الهيدروجين من البروبان، بسعة 750 ألف طن سنويا. وتحتاج المنشأة 1.5 مليون طن من الغاز النفطي المسال كل عام.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن ليانغ بن، وهو أحد مديري المشتريات في وانهوا، قوله "نؤمّن الغاز النفطي المسال كذلك من منتجين آخرين في الشرق الأوسط مثل قطر والكويت. لكن أرامكو هي أكبر مورد منفرد لنا".

وبحلول نهاية 2015، كانت السعودية خامس أكبر موردي الغاز النفطي المسال إلى الصين، بعد الولايات المتحدة وقطر والكويت، بشحنات بنحو 690 ألف طن أو نحو عشر إجمالي صادرات المملكة.

المزيد حول هذه القصة