الولايات المتحدة ترفع الرسوم بأكثر من خمسة أضعاف على الصلب المستورد من الصين

مصدر الصورة Getty
Image caption تُتهم الشركات الصينية لصناعة الصلب ببيع منتجاتها في بلدان أخرى بأسعار أرخص.

رفعت الولايات المتحدة رسوم الاستيراد المفروضة على الشركات الصينية لصناعة الصلب بأكثر من خمسة أضعاف بعد اتهامها ببيع منتجاتها بأقل من أسعار السوق.

وتطبق الضرائب، التي تصل إلى 522 في المئة، خصيصا على المنتجات الصينية من الصلب المسطح المدرفل على البارد، والذي يستخدم في صناعة السيارات وحاويات الشحن والبناء.

ويأتي قرار وزارة التجارة الأمريكية وسط توترات تجارية متزايدة بين الجانبين حول العديد من المنتجات، بما في ذلك قطع الدجاج.

وتتسم قضية الصلب بحساسية كبيرة، إذ يزعم منتجو الصلب في الولايات المتحدة وأوروبا أن الصين تتلاعب في السوق العالمية وتقوض أعمالهم عن طريق إغراق الأسواق الخارجية بشكل مفرط بإنتاجها من الصلب.

كما فرضت وزارة التجارة الأمريكية رسوم مكافحة إغراق بنسبة 71 في المئة على الصلب الياباني المدرفل على البارد.

وتقدمت شركات صناعة الصلب الكبرى في الولايات المتحدة بطلب إلى لجنة التجارة الدولية لفرض حظر شامل على جميع واردات الصلب الصينية.

وتزعم صناعة الصلب في الولايات المتحدة أن نحو 12 ألف عامل فقدوا وظائفهم العام الماضي بسبب المنافسة غير العادلة مع الشركات الصينية.

وتقول الصين إن الاقتصاد الضعيف يتحمل المسؤولية الأكبر عن مشاكل هذه الصناعة، مشيرة إلى أنها اتخذت عددا من الخطوات للحد من إنتاج الصلب.

وخلال العام الماضي، بلغت قيمة صادرات الصين من منتجات الصلب المسطح المدرفل على البارد إلى الولايات المتحدة نحو 272.3 مليون دولار.

المزيد حول هذه القصة