دول منطقة اليورو تقرر تقديم المزيد من القروض وتسهيلات السداد لليونان

مصدر الصورة AFP
Image caption واصل الوزراء اجتماعتهم لوقت متأخر من الليل قبل التوصل إلى اتفاق

توصل وزراء مالية دول منطقة اليورو إلى ما أطلقوا عليه "اختراقا هائلا" لأزمة الاتفاق حول التعامل مع الملف المالي لليونان.

واتفق الوزراء على تقديم المزيد من قروض الإنقاذ لليونان، وعلى مهلة في رد الديون المستحقة عليها.

فبعد محادثات تواصلت إلى وقت متأخر من الليل في بروكسل، قرر الوزراء تقديم قروض جديدة لليونان قيمتها 10.3 مليار يورو.

يأتي الاتفاق بعد يومين من إقرار البرلمان اليوناني لحزمة أخرى من الإجراءات التقشفية وزيادة الضرائب كان الدائنون الدوليون يطالبون بها.

كما قال الوزراء إنه سيكون هناك أيضا تسهيلات في سداد اليونان لديونها.

وكان هذا مطلبا أساسيا لصندوق النقد الدولي الذي قال إن الدين العام لا يمكن الوفاء به بمعدلاته الحالية التي تصل إلى 180 في المائة من اجمال الناتج المحلي اليوناني.

وتم الإعلان عن الاتفاق بعد 19 ساعة من المفاوضات بين وزراء دول منطقة اليورو التي تعرف باسم يوروجروب أو المجموعة الأوروبية.

وقال رئيس المجموعة جيرون ديسلمبلوم للصحفيين يوم الأربعاء "حققنا اختراقا هائلا فيما يتعلق باليونان وتمكننا من دخول مرحلة جديدة في برنامج المساعدة المالية لليونان."

مصدر الصورة AFP
Image caption محتجون أمام البرلمان اليوناني عندما كان يقر الاجراءات التقشفية منذ أيام

وأضاف أن حزمة من الاجراءات المتعلقة بالديون "سيتم تطبيقها على مراحل بشكل ايجابي"، وأكد أن صندوق النقد الدولي سيكون من المشاركين في القروض.

ورحب بول أ تومسن، مدير الإدارة الأوربية في صندوق النقد الدولي، بقبول أن الدين اليوناني لا يمكن الوفاء به وأن هناك احتياج لمهلة في السداد.

وحذر تومسن من أنه لابد أولا من الحصول على موافقة مجلس الصندوق في واشنطن قبل مشاركة الصندوق. وقال إن حدود مهلة السداد لا تزال غير واضحة.

وكان صندوق النقد الدولي ومجموعة أوروبا على خلاف أستمر لشهور حول مسألة تخفيف الدين عن اليونان.

المزيد حول هذه القصة