كاميرون: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "تفخيخ للاقتصاد"

مصدر الصورة Getty
Image caption يقول رئيس الوزراء البريطاني إن البقاء داخل الاتحاد الأوروبي أفضل اقتصاديا لبريطانيا وهو ما ينفيه أنصار الخروج من الاتحاد

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن خروج بلده من الاتحاد الأوروبي يعد بمثابة "زرع قنبلة أسفل الاقتصاد".

واتهم كاميرون الحملة التي تدعو إلى الخروج من الاتحاد الأوروبي بـ"التهور" بشأن الأبعاد الاقتصادية للخروج من الاتحاد.

وكرر كاميرون في خطابه التحذير من الدخول في "سنوات من عدم الوضوح" إذا خرجت بريطانيا من الاتحاد.

وأضاف كاميرون أن الحملة المضادة "تتلاعب بوظائف الناس".

في الوقت ذاته قالت الحملة الداعية للخروج إنها "وضعت سلسلة من التعهدات بتحسن الأوضاع الحياتية في حالة استرداد (بريطانيا) السيطرة على شؤونها (وليس الخضوع لقواعد الاتحاد الأوروبي)".

ووصفت الحملة الداعية للخروج خطابات الحملة المضادة الداعية للبقاء في الاتحاد بأنها "يائسة وتزداد يأسا".

وقالت هارييت هارمان الزعيمة السابقة لحزب العمال إنها تخشى أن يؤدي الخروج من الاتحاد إلى إضعاف حقوق العمال، وإن الحكومة هي المسؤولة عن مشكلات هيئة التأمين الصحي والإسكان في بريطانيا وليس الاتحاد الأوروبي.

في الوقت ذاته انخفض الجنيه الإسترليني بعد أن أوضح استطلاعان للرأي تزايد نسبة المؤيدين بين البريطانيين للخروج من الاتحاد الأوروبي.

وانخفض الجنيه الاسترليني مقابل الدولار إلى 1.4358 دولار.

كما انخفض الجنيه أمام اليورو والين الياباني.

وكشف استطلاع رأي حكومي أن 45 في المئة يفضلون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مقابل 41 في المئة يفضلون البقاء.

كما أشار استطلاع آخر أجرته صحيفة الأوبزرفر تأييد 43 في المئة للخروج مقابل 40 في المئة للبقاء.

وتستعد المملكة المتحدة لإجراء استفتاء في يوم 23 يونيو/ حزيران بشأن البقاء ضمن الاتحاد الأوروبي أو مغادرته.

المزيد حول هذه القصة