العراق يعتزم تسديد متأخرات شركات النفط بحلول نهاية العام

مصدر الصورة Reuters
Image caption يسعى العراق إلى دعم موازنته من المجتمع الدولي بعد أن تقلصت إيراداته جراء انهيار أسعار النفط قبل عامين

قال مظهر صالح، مستشار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي للسياسات المالية، إن العراق يعتزم تسوية جميع المستحقات المتأخرة عليه لشركات النفط الأجنبية بنهاية العام الجاري، وذلك بموجب اتفاق مع صندوق النقد الدولي.

وأضاف صالح، في مقابلة مع وكالة رويترز للأنباء، أن القرار يأتي ضمن إجراءات وافقت عليها الحكومة الأسبوع الماضي لتأمين قروض بقيمة 5.4 مليار دولار من صندوق النقد الدولي على مدار ثلاث سنوات.

ولم يكشف صالح عن حجم المستحقات المتأخرة، لكنها قُدّرت في العام الماضي بمليارات الدولارات.

ويسعى العراق، العضو في منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك)، إلى دعم موازنته من المجتمع الدولي بعد أن تقلصت إيراداته جراء انهيار أسعار النفط قبل عامين، وهو ما أدى إلى اتساع العجز في الموازنة وتأخر صرف مستحقات شركات النفط الأجنبية.

وشهدت أسعار النفط تحسنا لتصل إلى نحو 50 دولارا للبرميل في الفترة الماضية من أدنى مستوياتها في نحو عشر سنوات البالغ 27 دولارا للبرميل الذي سجلته في يناير/ كانون الثاني.

غير أن الأسعار مازالت أقل بكثير من مستوياتها السابقة التي سجلتها في يونيو/ حزيران 2014 حين بلغ سعر البرميل 115 دولارا.

ويمتلك العراق رابع أكبر احتياطي نفطي في العالم، وتشكل عوائد بيع النفط 95 في المئة تقريبا من دخل البلاد.

المزيد حول هذه القصة