البنك المركزي المصري يرفع سعر الفائدة على الودائع والقروض

رفع البنك المركزي المصري سعر الفائدة على الودائع والقروض البنكية إلى أعلى مستوى لها خلال السنوات العشر الأخيرة، في محاولة للحد من ارتفاع الأسعار الذي أعقب تخفيض قيمة الجنيه المصري في مارس الماضي.

ورفعت لجنة السياسة النقدية بالمركزي سعر فائدة الايداع من 10.75 في المئة إلى 11.75 في المئة وهو أعلى مستوى لها في أكثر من عشر سنوات، بينما زادت فائدة الإقراض من 11.75 في المئة إلى 12.75 في المئة وهو أعلى مستوى لها منذ ثماني سنوات.

وقال البنك المركزي في بيان: "ترى لجنة السياسة النقدية أن رفع المعدلات الحالية للعائد لدى البنك المركزي من شأنه الحد من توقعات التضخم".

وتعد هذه هي الزيادة الثانية لأسعار الفائدة خلال العام الحالي بعد زيادتها في مارس الماضي لترتفع أسعار الفائدة خلال النصف الأول من 2016 بنسبة 2.5 بالمئة، في محاولة للسيطرة على التضخم الذي تجاوز 12 بالمئة هذا الشهر، وتحسين وضع العملة المحلية أمام العملات الأجنبية.