شخصيات مالية بريطانية مهمة تدعم حملة البقاء في الاتحاد الأوروبي

Image caption هناك جدل حول تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد على قطاع السيارات

عبرت شخصيات اقتصادية بريطانية مهمة عن دعمها لحملة البقاء في الاتحاد الأوروبي، من ضمنها السير ريتشار برانسون.

وقال ريتشارد سكودامور مدير ال " الدوري الإنجليزي الممتاز" إن 20 ناديا من نوادي القمة ترغب بالبقاء في أوروبا.

وقال السير ريتشارد إن الخروج سيكون له تأثير مدمر على فرص الرخاء المستقبلية في بريطانيا.

ورفضت حملة الخروج من الاتحاد الأوروبي تصريحات برانسون، وقال جون لونغويرث ، رئيس مجلس الأعمال لحملة الخروج، إن وضع بريطانيا سيتحسن في حال خرجت من الاتحاد الأوروبي.

وأضاف أن "السوق الموحد" ليس جنة بل سراب، وانه في حال الخروج ستتمكن بريطانيا من إزالة العوائق الخارجية وتقليل تكلفة الأحذية والملابس والمواد الغذائية.

من جهتها حذرت هيئة مصنعي ومسوقي السيارات من أن الخروج من الاتحاد الأوروبي سيزيد التكلفة ويهدد فرص العمل.

وفي ردها على التصريحات قالت حملة الخروج البريطاني من الاتحاد إن الخروج سيساعد على استثمار أموال أكثر في مجال الرياضة على مستوى القاعدة.

وقال مدير الحملة، ماثيو إليوت، ردا على قطاع السيارات إن الصادرات تذهب في الأساس إلى بلدان خارج الاتحاد الأوروبي وإن الخروج من الاتحاد لن يؤثر على الصادرات.

وكتب مدير عملاق الطاقة (إي دي اف) للعاملين في شركته يستعرض مزايا البقاء في الاتحاد.