مصر تسدد "كل ديونها المستحقة لقطر"

  • 1 يوليو/ تموز 2016
مصدر الصورة Reuters
Image caption القرض منحته قطر للحكومة المصرية في عهد الرئيس محمد مرسي

سددت مصر مليار دولار من الديون المستحقة عليها لقطر، حسب الحكومة المصرية.

وكانت مصر مدينة لقطر بهذا المبلغ الذي غطى به بنك قطر الوطني جزءا من سندات خزانة أصدرتها حكومة الرئيس المصري محمد مرسي، الذي عُزل عام 2013- لمواجهة مشكلات اقتصادية.

وبيعت السندات في بورصة أيرلندا بقيمة 5.5 مليار دولار على مرحلتين بفائدة تراوحت بين 3 و4.5 % وتسدد الفائدة كل ستة أشهر.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية عن طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، قوله " البنك المركزي سدد مبلغ المليار دولار" لقطر.

وقالت الوكالة أن قطر تسلمت الجمعة المليار دولار التي هي "آخر ديون لها على مصر".

وكانت العلاقات بين البلدين قد تردت بعد أن أطاح الجيش بالرئيس مرسي في الثالث من يوليو/ تموز 2013 عقب احتجاجات شعبية واسعة على نظام حكمه.

وأيدت قطر جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي لها مرسي، واعتبرت أن الجيش انقلب على نظامه الشرعي.

وتقول تقارير إن قطر قدمت لمصر حوالي 7.5 مليارات دولار في شكل منح وودائع خلال العام الذي قضاه مرسي في السلطة.

وعقب الإطاحة بمرسي قدمت السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت لمصر مساعدات بمليارات الدولارات.

وقال عامر إن مصر سددت أيضا حوالي 800 مليون دولار لنادي باريس.

وأكد إصرار بلاده ، التي تعاني نقصا حادا في الدولار، بسبب تراجع السياحة وعوائد قناة السويس، على الوفاء بكافة التزاماتها الخارجية وعدم تخلفها عن سداد أي التزامات خارجية عليها.