الصين تحذر من استمرار ضعف نمو الاقتصاد العالمي

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الصين ترى أن نمو الاقتصاد العالمي لا تزال تفتقر إلى قوة الدفع، ولم تتعافي التجارة العالمية لتصل إلى مستوياتها قبل الأزمة المالية

ذكر وزير التجارة الصيني أن آفاق الاقتصاد العالمي لا تزال قاتمة، على الرغم من أنه تجاوز آثار الأزمة المالية العالم عام 2008.

وقال قاو هو تشنغ، في اجتماع مجموعة العشرين G20 في شنغهاي، إن الدول الاقتصادية الكبرى يجب أن تقود العالم لمعالجة المشكلات، بما في ذلك تباطؤ التجارة العالمية والنمو البطيء للاقتصاد العالمي.

ووافق وزراء مجموعة العشرين من الاقتصادات الكبرى على إجراءات لتعزيز التجارة العالمية، منها خفض تكاليف التجارة، وزيادة تنسيق السياسات وتعزيز التمويل.

كما أقروا أيضا خطة زيادة نمو التجارة.

وقال وزارء المجموعة في بيان لهم "اتفقنا على حاجتنا لمزيد من الجهد لتحقيق أهدافنا المشتركة لنمو الاقتصاد العالمي والاستقرار والازدهار".

وقال قاو إن المجتمع الدولي يتوقع الآن إظهار المجموعة روح المبادرة والقيادة لحل مشاكل النمو الاقتصادي.

وستستضيف الصين قمة مجموعة الـ20 الرئيسية في وقت لاحق هذا العام.

"آثار عميقة"

وأضاف وزير الاقتصاد الصيني إن "الاقتصاد العالمي تجاوز أسوأ تراجع سابق له ويتطور في الاتجاه الصحيح، بفضل عملنا الجاد المشترك خلال الأعوام القليلة الماضية".

لكنه لفت إلى أن آثار العميقة للأزمة المالية العالمية لا تزال ملموسة.

وذكر أن "نهضة ونمو الاقتصاد العالمي لا تزال تفتقر إلى قوة الدفع، ولم تتعافى التجارة العالمية والاستثمارات لتصل إلى مستوياتها قبل الأزمة المالية."

ولم يشر الوزير الصيني إلى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit في كلمته الافتتاحية في الاجتماع، لكن بالتأكيد تسبب هذا الخروج في حالة عدم اليقين المالي العالمي.

في يونيو/ حزيران خفض البنك الدولي توقعاته للاقتصاد العالمي في 2016 من 2.9٪ إلى 2.4٪.

وفي أبريل/ نيسان خفض صندوق النقد الدولي خفض إلى 3.2٪ من 3.4٪.

المزيد حول هذه القصة