أحد أكبر البنوك الأمريكية يشتري مقرا إداريا جديدا له في لندن

مصدر الصورة HB REAVIS
Image caption وصفت الصفقة بأنها "إحدى أكبر صفقات شراء مقر إداري في سوق العقارات بمركز مدينة لندن هذا العام"

وافقت مؤسسة ويلز فارغو المصرفية، أحد أكبر البنوك الأمريكية، على شراء مبنى إداري في العاصمة البريطانية لندن.

ويقع المبنى المؤلف من 11 طابقا وسط شارع الملك ويليام بالقرب من بنك إنجلترا ونهر التايمز.

ولم تتكشف حتى الآن التفاصيل المالية للصفقة، لكن وكالة أنباء رويترز نقلت عن مصادر مطلعة على صفقة الشراء تقديرها لقيمتها بنحو 300 مليون جنيه إسترليني.

وكانت ثمة مخاوف من أن تترك بعض المؤسسات المصرفية لندن بعد (بريكست) تصويت البريطانيين لمصلحة الخروج من الاتحاد الأوروبي .

وتتخذ بنوك أمريكية كبرى من لندن مقرا لها لتوفير خدماتها المالية في السوق البريطاني.

وقال ماريان هيرمان، المسؤول المالي في مجموعة ريفز أج بي للتطوير العقاري "لم يكن العديد متقينين مما سيحدث لسوق العقارات في بريطانيا في اعقاب التصويت للخروج من الاتحاد الأوروبي".

واشار إلى أن هذه الصفقة تظهر أن ثمة مرونة في هذه السوق.

وأضافت الشركة إن هذه الصفقة "إحدى أكبر صفقات شراء مقر إداري في سوق العقارات بمركز مدينة لندن هذا العام".

ومن المتوقع أن ينتهي العمل بالمبنى الجديد بحلول سبتمبر/ أيلول العام المقبل، إذ يعتزم بنك ويلز فارغو أن يبدأ الانتقال إلى المقر الجديد في لندن عام 2018.

ويعمل لصالح المؤسسة المصرفية الأمريكية العملاقة في الوقت الراهن 850 موظفا في لندن.

وقال فرانك بيزو، المدير الإقليمي لويلز فارغو في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، إنه "مع وجود المقر الجديد في لندن، نكون قادرين على جمع أفراد كادرنا للعمل في موقع واحد حتى نتمكن من إدارة عملياتنا بكفاءة وفاعلية أكبر".

المزيد حول هذه القصة