الصين تحذر بريطانيا من "منعطف خطير" في العلاقات بعد تأجيل مشروع نووي

مصدر الصورة AFP
Image caption الحكومة البريطانية أرجأت النظر في المشروع حتى الخريف لقلق رئيسة الوزراء تريزا ماي من اختراق الصين القطاع النووي البريطاني

حذر سفير الصين في بريطانيا من أن الفشل في إتمام صفقة إنشاء مشروع هينكلي بوينت النووي قد يهدد علاقات البلدين.

وفي مقال كتبه بصحيفة الفايننشال تايمز، قال ليو شياومينغ إن تأجيل الحكومة البريطانية التصديق على إنشاء المشروع يدفع بالبلدين إلى "منعطف تاريخي حاسم".

وألمح إلى أن "الثقة المتبادلة" بين البلدين قد تكون في خطر إذا ما قررت بريطانيا عدم الموافقة على الصفقة.

ومن المتوقع أن تشارك الصين بتمويل ثلث تكلفة المشروع التي تصل إلى 18 مليار جنية استرليني.

وأعلنت شركة إي دي أف EDF الفرنسية، التي تمول غالبية تكلفة مشروع هينكلي بوينت في سومرست، الشهر الماضي اعتزامها المضي قدما في الصفقة.

لكن الحكومة البريطانية اتخذت خطوة مفاجئة وقالت إنها ترغب في الانتظار حتى بداية الخريف المقبل لمراجعة جدول المشروع.

وأشارت تقارير إلى أن السبب الرئيسي وراء إرجاء الصفقة يرجع لقلق رئيسة الوزراء تريزا ماي، من الوجود الصيني في المحطة النووية البريطانية.

وكشف وزير الأعمال السابق فينس كيبل، عن عدم رضا ماي عندما كانت وزيرة للداخلية عن حماس رئيس الوزراء في ذلك الوقت ديفيد كاميرون لإنجاز الصفقة مع الصين.

كما أعرب نيك تيموثي، كبير مساعدي ماي ومستشارها منذ وقت طويل، من قبل عن قلقه من مشروع هينكلي النووي بمشاركة الصين.

وكتب على موقع كونرزفاتف هوم، إن جهاز الاستخبارات الداخلية البريطاني MI5 يعتقد بأن المخابرات الصينية "تواصل العمل ضد المصالح البريطانية في الداخل والخارج".

إبقاء الباب مفتوحا

وتحدث السفير الصيني لدى لندن في مقاله بالفايننشال تايمز عما يعتقد أنه فوائد محطة الطاقة النووية في بريطانيا وتعزيز خبرة بلاده في هذا القطاع.

وأثنى على العلاقات التجارية بين بكين ولندن، لكنه أضاف: "إذا كان انفتاح بريطانيا شرطا للتعاون الثنائي، إذن فإن الثقة المتبادلة تمثل الأساس القوى لبناء مثل هذا التعاون".

وأشار إلى أن العلاقات الصينية البريطانية تمر حاليا "بمنعطف تاريخي حاسم، ويجب تعزيز الثقة المتبادلة بصورة أكبر".

وتابع: "آمل أن تترك بريطانيا بابها مفتوحا أمام الصين وتواصل الحكومة البريطانية دعم هينكلي بوينت، ويصدر القرار في أسرع وقت ممكن ومن ثم يمكن البدء في المشروع ببساطة".

المزيد حول هذه القصة