صور "سِيلفي" تساعد على زيادة مبيعات "إستي لودر" من مستحضرات التجميل

مصدر الصورة Getty

يصف البعض التقاط الصور الذاتية التي تُعرف بـ"سِيلفي" بأنها تعكس اهتماما زائدا بالنفس. لكن آخرين يرون أن الأمر لا يتجاوز كونه وسيلة للاستمتاع والتسلية. وبالنسبة إلى شركة "إستي لودر" فقد ساعدت هذه الصورة على زيادة مبيعاتها من مستحضرات التجميل.

وسجل قسم مستحضرات التجميل بالشركة أسرع نمو سنوي مقارنة مع باقي أقسامها المختلفة، وذلك حتى 30 يونيو/حزيران الماضي، ليحقق زيادة في المبيعات بنسبة 9 في المئة.

وارتفعت مبيعات "إستي لودر" بنسبة 4 في المئة لتصل إلى 11.2 مليار دولار خلال العام.

وقالت الشركة، التي تمتلك علامات تجارية مثل "كلينيك" و"ماك" و"بوبي براون"، إن هناك "نقلة حدثت فيما يفضله المستهلكون".

طفرة

أشارت الشركة إلى وجود زيادة في الطلب على منتجات طلاء الشفاه ومساحيق الأساس مع حدوث طفرة خاصة في النمو في بريطانيا.

وسجلت منتجات "ماك" و"بوبي براون" و"سماش بوكس"، التي استحوذت عليهم "إستي لودر" في 2010، نموا كبيرا في المبيعات.

مصدر الصورة Getty

وقالت متحدثة باسم "إستي لودر" لبي بي سي إن "الجميع يلتقطون الصور الآن، وقد يساعدك مستحضر التجميل على أن تغير هيئتك وفقا للحالة المزاجية".

لكن هذا التغيير ربما لا يكون نبأ سارا لمن اعتاد شراء مستحضرات التجميل من المتاجر التقليدية.

ويميل الرجال والنساء الآن في الأغلب إلى تصفح الانترنت للحصول على إرشادات خاصة بمستحضرات التجميل من مقاطع يقدمها متطوعون أصبحوا نجوما على موقع يوتيوب ولديهم ملايين المشتركين.

واستعانت "إستي لودر" نفسها بالنجمة ليلي سينغ لتروج لمنتجات "سماش بوكش". وتحظى ليلي بعدد كبير من المشتركين يصل إلى تسعة ملايين.

وقالت المتحدثة باسم الشركة: "في الماضي كان مستشارو التجميل في المتاجر الوسيلة الوحيدة للتعريف بالمنتجات وفوائدها. (لكن) المستهلكين الآن لديهم العديد من الخيارات الأخرى للتعرف على المنتجات".

ممثلون بزي المرأة

وقالت "إستي لودر" إن مبيعات من منتجات مثل عبوات مستحضرات التجميل زادت لكونها منتج مفضل لدى المدونين الذين يقدمون مقاطع فيديو عبر الانترنت تتعلق بالتجميل.

وأصبحت الأعداد الكبيرة من متابعي المشاهيرعلى موقع انستغرام وسيلة أخرى مفيدة.

وتستعد الشركة لإطلاق مجموعة جديدة من منتجات التجميل مع المصممة الشهيرة فيكتوريا بيكهام التي لديها 12.1 مليون متابع، وذلك كما تفعل عارضة الأزياء الأمريكية أمبر روز التي تروج لمنتجات "فليرت كوزميتكس" التي ستطلقها "إستي لودر" على الانترنت.

مصدر الصورة Getty

كما تعتزم الاستمرار في الاستثمار في شركات أخرى، لكنها لم توضح إذا كانت مهتمة بالاستحواذ على علامة "كايلي كوزميتكس" التي حققت نجاحا باهرا وأطلقتها كايلي جينر نجمة تلفزيون الواقع والانترنت.

وقالت المتحدثة باسم الشركة: "لم نتحدث عن عمليات استحواذ محددة، لكننا ندرس السوق باستمرار".

وتشتهر الشركة بمنتجات العطور وتملك مجموعة كبيرة من العطور الراقية.

المزيد حول هذه القصة