باير تستحوذ على مونسانتو الأمريكية للبذور مقابل 66 مليار دولار

مصدر الصورة AP
Image caption باير تقدمت بعرض جديد للاستحواذ على مونسانتو مقابل 128 دولارا للسهم لتبلغ قيمة الشركة الأمريكية 66 مليار دولار

أكدت شركة باير، عملاق صناعة الكيماويات الألماني، أنباء صفقة الاستحواذ القياسية على شركة مونسانتو الأمريكية للبذور والمنتجات الزراعية مقابل 66 مليار دولار.

وسينتج عن هذه الصفقة إنشاء أكبر شركة بذور ومبيدات حشرية في العالم.

وبحسب العرض الأخير الذي تقدمت به الشركة الألمانية بلغ سعر سهم مونسانتو 128 دولارا، بينما كان العرض السابق 127.50 دولارا للسهم.

وتعمل شركة باير في مجالات متعددة بالإضافة إلى المنتجات الزراعية، منها منتجات الرعاية الصحية والادوية والعقاقير.

بينما تشتهر شركة مونسانتو بمنتجاتها من البذور المعدلة وراثيا للمحاصيل الزراعية.

واتسع نطاق استخدام هذا النوع من البذور في الولايات المتحدة، لكن ناشطين في مجال البيئة نظموا احتجاجات عنيفة ضد خطط تقديم تلك المنتجات في أوروبا.

وقالت باير إن إطعام سكان العالم، والذي من المتوقع أن يرتفع عددهم بنحو الثلث بحلول عام 2050، يمثل تحديا كبيرا.

وقال فيرنر باومان، الرئيس التنفيذي لشركة باير إن صفقة الاستحواذ ستحقق فوائد في جميع المجالات وتمثل "قيمة كبيرة للمساهمين، وعملاءنا وموظفينا والمجتمع ككل".

الصناعة تكافح

مصدر الصورة Getty
Image caption الشركة الجديدة ستسيطر على أكثر من 25 بالمئة من سوق إمدادات البذور والمبيدات الحشرية العالمية

وتأتي الصفقة التي ستمنح الشركة الجديدة سيطرة أكثر من 25 بالمئة من سوق البذور والمبيدات الحشرية العالمية، في ظل سباق اندماجات هز قطاع الأعمال الزراعية في السنوات الأخيرة بسبب تغير أنماط الطقس واحتدام المنافسة في مجال تصدير الحبوب وضعف الاقتصاد الزراعي العالم.

وأدى انخفاض أسعار المحاصيل الزراعية إلى تقليص رغبة المزارعين في شراء البذور والمواد الكيميائية الزراعية، مثل مبيدات الأعشاب والمبيدات الحشرية، مما أدى إلى انخفاض الأرباح للموردين.

وتكافح تلك الصناعة بشدة من أجل العودة لتوفير تكاليف الأعمال.

وأعلنت شركات منافسة منها داو للكيماويات ودوبونت وسينجينتا عن تحالفات مؤخرا، على الرغم من أن الجهات التنظيمية لم تقر بعضها.

ومن المرجح أن تجذب صفقة انتباه الجهات التنظيمية وتخضع لرقابة من جانب هيئات تنظيم المنافسة، بسبب حجم الشركة المندمجة وإمكانياتها الهائلة التي ستجعلها تسيطر على سوق البذور والمبيدات العالمية.

"فرانكشتاين"

وكشفت جماعات زراعية عن مخاوفها من أن هذه الاندماجات يمكن أن تؤدي إلى عدد أقل من الخيارات وارتفاع الأسعار.

وقال البروفيسور جون كولي من مدرسة وارويك للأعمال:" إن استحواذ باير على مونسانتو التي تمثل وحش فرانكشتاين في سوق إنتاج المحاصيل قد تمثل قصة رعب لكل من باير وعملائها: المزارعين".

وأضاف "من الواضح ان باير ستحقق وفورات في التكاليف من عملية الاستحواذ، ولكن كان عليهم أن يدفعوا ثمنا باهظا لشركة مونسانتو بعلاوة استثائية 45 بالمئة إلى سعر السهم."

وبحسب عقد الصفقة فهناك شرط جزائي بقيمة 2 مليار دولار حال عدم اتمام الصفقة.

وارتفع سهم باير 3 بالمئة في فرانكفورت. وارتفعت أسهم شركة مونسانتو 1.6 بالمئة في افتتاح الأسواق الأمريكية.

المزيد حول هذه القصة