باينوود ستوديوز البريطانية للسينما تدخل السوق الصيني

مصدر الصورة Getty
Image caption باينوود أنتجت حرب النجوم وجيمس بوند وتقدم استشارات سينمائية لشركات صينية

تستعد شركة باينوود ستوديوز البريطانية للإنتاج السينمائي، لافتتاح مكتب تمثيل لها في الصين، كجزء من تحركاتها للاستجابة للطلب المتزايد من جانب صناعة السينما الصينية.

وتلك الخطوة هي الأخيرة في محاولات الشركة توسعة أعمالها عالميا.

وتمتلك الشركة حاليا استديوهات في كندا، وجمهورية الدومينيكان وماليزيا والولايات المتحدة.

وأنتجت الشركة البريطانية أفلاما عالمية مثل أفلام حرب النجوم كما أنها صاحبة امتياز سلسلة أفلام جيمس بوند.

وقال أندرو سميث، رئيس شركة باينوود الصين "تعمل الشركة في الصين منذ عدة سنوات، وأقمنا بعض العلاقات القوية مع شركات السينما ومنتجي المحتوى ومطوري الألعاب" .

وأضاف أن "الوجود الدائم في الصين يعد عنصرا استراتيجيا رئيسيا في استراتيجية باينوود العالمية الشاملة".

وتقدم الشركة حاليا خدمات استشارية لعدد من شركات السينما الصينية، بما في ذلك تقديم المشورة لمجموعة واندا، وهي تكتل يعمل في مجال الترفيه والعقارات.

في وقت سابق من هذا العام، وافق مسؤولو باينوود على بيع الشركة لصندوق استثمار عقاري مقابل 421.9 مليون دولار.

المزيد حول هذه القصة