مسؤولة كندية: الاتحاد الأوروبي عاجز عن توقيع اتفاق

Image caption فريلاند تقول إن كندا محبطة مما حدث

أفادت الأنباء الواردة من بروكسل بأن اتفاقا تجاريا بين الاتحاد الأوروبي وكندا على وشك الانهيار، بسبب معارضة منطقة بلجيكية عدد سكانها 3.6 مليون نسمة فقط.

وغادرت وزيرة التجارة الكندية المنفعلة كريستيا فريلاند محادثات اتفاقية التجارة الحرة بين كندا والاتحاد الأوروبي "سيتا" في بروكسل، قائلة إن الاتحاد الأوروبي "غير قادر" على توقيع اتفاق تجاري.

وتحتاج بلجيكا، البلد الأوروبي الوحيد الذي يعيق الاتفاق، إلى موافقة برلمان منطقة والونيا.

وكان من المقرر توقيع الاتفاق ، الواسع المدى والذي استغرق إعداده سبع سنوات، الأسبوع القادم.

وقالت فريلاند للصحفيين:" لقد بات دليلا واضحا أمامي وأمام كندا أن الاتحاد الأوروبي غير قادر على توقيع اتفاق دولي مع بلد يشارك الأوروبيين نفس القيم ككندا."

وأضافت قائلة:" إن كندا محبطة، ولكنني أعتقد أن الأمر مستحيل."

ولم يتضح ما إذا كان الاتحاد الأوروبي سيواصل المفاوضات مع والونيا في الأيام المقبلة لحل المأزق.