تراجع الأرباح السنوية لابل لأول مرة منذ 2001

مصدر الصورة Getty

أعلنت شركة ابل تراجع أرباحها ومبيعات طرازات هاتفها الذكي "ايفون" للربع الثالث على التوالي، غير أن المبيعات تجاوزت توقعات المحللين.

وباعت الشركة العملاقة في مجال التكنولوجيا 45.51 مليون وحدة من أجهزة ايفون في الأشهر الثلاثة حتى سبتمبر/ أيلول، وهو ما جاء أعلى من متوسط التوقعات التي كانت تشير إلى 44.8 مليون وحدة.

وتوقعت الشركة كذلك أن تتراوح أرباحها في فترة موسم العطلات بين 76 و78 مليار دولار، وهو ما يتجاوز توقعات المحللين.

لكن الأرباح في الربع الرابع من السنة المالية في الولايات المتحدة تراجعت 9 في المئة إلى 46.85 مليار دولار.

ويعني هذا أن الأرباح السنوية تراجعت لأول مرة منذ عام 2001. ويشير هذا إلى تباطؤ في سوق الهواتف الذكية وكذلك احتدام المنافسة، خاصة من خصوم صينيين.

وقال مدراء ابل إن ثمة طلبا قويا على هاتفها الجديد "ايفون 7"، بالرغم من تراجع أرباح الربع الرابع في الصين والأمريكيتين، وهما أكثر أسواق الشركة أهمية.

وتراجعت أرباح ابل في الصين العظمى، التي كان يُنظر إليها باعتبارها أمل النمو المقبل للشركة، 30 في المئة في الربع الرابع، وذلك بعدما انخفضت 33 في المئة في الربع السابق.

وفي الفترة نفسها من العام الماضي، تضاعفت أرباح ابل من الصين العظمى.

وانخفضت أسهم ابل 3 في المئة إلى نحو 114.80 دولار بعد ساعات التداول.

وتراجع صافي الدخل إلى 9.01 مليار دولار في الربع الرابع، بعدما كان 11 مليارا في الفترة نفسها من العام الماضي.

وانخفض صافي الدخل السنوي إلى 45.7 مليار دولار من 53.4 مليار دولار.

وقال لوكا مايستري المدير المالي في ابل إن "من المستحيل معرفة" إذا كان هناك أي أثر حتى الآن لإيقاف شركة سامسونغ إنتاج هاتفها الذكي "غالاكسي نوت 7" في وقت سابق من الشهر الجاري.