وثائق تكشف أن الصين "خططت لقمع المحتجين في ساحة تيانانمن"

حادثة ميدان تيانانمن في الصين مصدر الصورة AP

كشفت وثائق جديدة أن الصين كانت تخطط لقمع المحتجين في ساحة تيانانمن في عام 1989 قبل أسبوعين على الأقل من إرسال الجنود إلى هناك.

وورد في الوثائق أن زعيم الصين آنذاك، دينغ شياو بينغ، قال إن سقوط مئتي قتيل قد يجلب استقرارا للصين لمدة عشرين عاما.

وقال زعيم الصين هذه الملاحظات لسفير بريطانيا لدى الصين ثم بعث السفير بها في برقية إلى مقر وزارة الخارجية في لندن.

ويقول محرر شؤون شرق آسيا في بي بي سي مايكل بريستو إن المعنى كان واضحا إذ إن زعيم الصين أراد التضحية بالمحتجين مقابل جلب الاستقرار للبلد.

وفي البرقية ذاتها التي أفرج عنها للتو، استدعي العاملون في المستشفيات تحسبا لأي احتمال، كما طُلب من الجيش أن يقوم بما هو ضروري لتأمين الاستقرار.

وقتل مئات وربما آلاف من المحتجين في بكين في عام 1989 عندما فتح الجنود النيران على المحتجين في الميدان السماوي (ساحة تيانانمن).

وكانت لحظة مهمة في تاريخ الصين إذ أسست لطريقة تعامل السلطات الصينية مع المحتجين والمعارضين والتي لا تزال سياسة متبعة إلى اليوم.

المزيد حول هذه القصة