بي بي سي العربية

بي بي سي العربية: شبكة لنقل الاخبار والمعلومات عبر عدة وسائط
Image caption بي بي سي العربية: شبكة لنقل الاخبار والمعلومات عبر عدة وسائط

بي بي سي العربية هي شبكة لنقل الاخبار والمعلومات الى العالم العربي عبر عدة وسائط، تشمل الانترنت والراديو والتلفزيون والهواتف المحمولة.

وتعد بي بي سي العربية أكبر وأقدم خدمة اعلامية تطلقها بي بي سي بلغة غير الإنجليزية ، وقد واصلت تطورها منذ انطلاقها في 3 يناير/ كانون الثاني عام 1938 حتى صارت في مقدمة المحطات الإعلامية في العالم.

تبث بي بي سي العربية أخبارا غير متحيزة ودقيقة، ومعلومات مبنية على الخبرة و التحليل المعمق. وتضع بي بي سي العربية اهتمامات وحاجات المستمعين في بؤرة اهتماماتها.

ولقد أثبتت استطلاعات الرأي المستقلة أن مستمعي بي بي سي يعتبرونها الأكثر مصداقية والأكثر نزاهة وموضوعية في العالم العربي إلى جانب سمعتها الراسخة في جودة الخدمة المقدمة، كما اكتسب موقع بي بي سي العربية على الأنترنت، والذي حصل على العديد من الجوائز، مستويات عالية من الثقة.

منتديات الحوار

تعمل بي بي سي العربية على إشراك مستمعيها ومشاهديها في برامجها التفاعلية، الامر الذي شجع على نقاش وحوار معمقين حول كثير من القضايا.

وتهدف إلى توسيع أجندتها الأخبارية للمستمعين في المنطقة، وتشرك مشاهدين ومستمعين في برامجها بالسماح لهم بالنقاش والتعليق ومحاورة بعضهم البعض. فهي خدمة إخبارية يمكن للمستمعين والمشاهدين المشاركة الفعلية فيها مما يثري محتوى برامجها.

تبث احدث أخبار بي بي سي الآن على الهواتف الجوالة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وغيرها من الأجهزة اللاسلكية. ويمكن الإشتراك في خدمة أخبار بي بي سي العربية العاجلة أيضا على الهاتف المحمول في البحرين ومصر والأردن والكويت وعمان وقطر والمملكة العربية السعودية والسودان ودولة الإمارات المتحدة.

كما أن شركات الهاتف المحمول في العراق ومصر يعرضون نشرات إخبارية على الهاتف تدوم دقيقتين ويتم تحديثها كل نصف ساعة.

قدرة واسعة على جمع الأخبار

يكمن السر في تغطية البي بي سي لشؤون الشرق الأوسط في توفر شبكة واسعة من المراسلين المتميزين في العالم العربي.

وبالرغم من أن إنتاج البرامج يتم في استوديوهات لندن والقاهرة، فإن بي بي سي العربية لها مراسلوها في أهم المواقع المحورية في المنطقة، وفي أهم العواصم العالمية.

ورغم أن التغطية الإخبارية لقضايا العالم العربي تظل أمرا أساسيا، فإن بي بي سي تحرص على نقل وجهة النظر العالمية الأرحب لمستمعيها ومشاهديها في كل مكان.

وتعتمد بي بي سي العربية على مصادر بي بي سي الواسعة في جمع الأخبار في سائر أنحاء العالم. ويمكن للمهتمين بتغطية البي بي سي الاخبارية الاعتماد على النقل الحي من عين المكان، والخبرة في التحليل المقدمة من 250 مراسلا على الأقل منتشرين في 72 مكتبا لبي بي سي في مختلف أنحاء العالم.

كما يوجد مراسلون لبي بي سي العربية في الكثير من الدول خارج العالم العربي، منها فرنسا وألمانيا وإيطاليا وكندا والولايات المتحدة.

زوار موقع بي بي سي العربية

يزور موقع bbcarabic.com أكثر من 21 مليون شخص شهريا، إلى جانب نحو مليون ونصف المليون مستخدم منفرد للموقع.

واوضحت التجارب ان الاقبال على زيارة موقع بي بي سي العربية يرتفع في اوقات الازمات والحروب، وغيرها من الاحداث الكبرى التي تؤثر على المنطقة، مثل الحرب في العراق في مارس/آذار 2003، والحرب بين حزب الله واسرائيل في 2006، والحرب في غزة في نهاية 2008 ومطلع 2009، والازمة التي اعقبت الانتخابات الايرانية في منتصف 2009.

ويرجع هذا الى الثقة التي حاز عليها موقع بي بي سي العربية بين زواره، اذ انهم يبحثون في اوقات الازمات عن مصدر يثقون به للحصول على الاخبار والمعلومات، ويطمئنون الى حياديته في تغطية التطورات الهامة، فيتوجهون الى موقع بي بي سي العربية.

مستمعو راديو بي بي سي العربية

كما تعكس أعداد المستمعين المرتفعة لراديو بي بي سي العربية التقدير العالمي الذي تتمتع به، إذ يزيد عدد المستمعين إليه عن 13 مليون شخص اسبوعيا حسب استطلاعات الرأي المستقلة.

ويشكل هؤلاء جزءا من 233 مليون شخص يستعملون واحدة أو أكثر من خدمات الأخبار العالمية للبي بي سي عبر التلفزيون أو الإذاعة أو الانترنت. وبين هؤلاء يستمع 183 مليون اسبوعيا الى الإذاعة العالمية باللغة الانجليزية "وورلد سيرفيس" (BBC World Service) ويشاهد 76 مليون قناة بي بي سي التلفزيونية باللغة الانجليزية "بي بي سي وورلد" ويطلع حوالي 12 مليون اسبوعيا على موقعها على الانترنت. ويذكر أن أعدادا كبيرة تستخدم أكثر من واسطة واحدة.