ما الرسالة التي حملها استعراض حزب الله العسكري في القصير؟

مصدر الصورة EPA
Image caption جنازة أحد مقاتلي حزب الله الذين سقطوا في سوريا

قال مراقبون إن العرض العسكري الذي أجراه حزب الله اللبناني يوم الأحد 13 نوفمبر / تشرين الثاني في إحدى مناطق ريف القصير السورية، بمناسبة "يوم الشهيد" الذي يحتفل به الحزب سنويا، حمل رسالات عدة إقليميا ودوليا.

إبراهيم آل مرعي الخبير السعودي في الشؤون العسكرية والاستراتيجية قال إن الرسالة التي حملها استعراض حزب الله هو أنه المسيطر على مفاصل الدولة اللبنانية بما فيها مؤسسة الجيش.

وأضاف آل مرعي في تصريحات خاصة لبرنامج "نقطة حوار" أن مؤسسات الرئاسة والحكومة والبرلمان في لبنان هي مؤسسات صورية وأن القرار الأول والأخير هو لحزب الله.

وأوضح أن المعدات التي استخدمها حزب الله في العرض هي معدات الجيش اللبناني وهو ما يفسر إيقاف المملكة العربية السعودية مساعداتها للجيش اللبناني.

وأشار الخبير السعودي إلى أن هناك معلومات كثيرة عن أن مستودعات الجيش اللبناني أصبحت متاحة لمسلحي حزب الله وهو ما يؤكد هيمنة الحزب على المشهد اللبناني بأكلمه.

في المقابل قال قاسم قصير الصحفي البناني إن حزب الله لا يقوم عادة بخطوة مثل هذه دون دراسة أبعادها داخليا وخارجيا، ووصف العرض بأنه خطوة مهمة من حيث المكان والتوقيت.

وأوضح قصير في تصريحات للبرنامج إن الرسالة الأولى التي حملتها الخطوة تقول إن حضور الحزب في سوريا يرتبط بالواقع الميداني أنه ليس دخيلا على الصراع هناك بل جزء منه.

أما الرسالة الثانية فمفادها أنه رغم وجود رئيس جديد وحكومة جديدة في لبنان فإن موقف الحزب بالنسبة لسوريا غير قابل للتفاوض وأنه يرتبط بالتطورات في سوريا وليس بالوضع الداخلي اللبناني.

وأضاف قصير أن الرسالة الثالثة كانت من نصيب إسرائيل وهي أن الحزب تمكن من تنمية قدراته العسكرية وأصبح قوة غير تقليدية لا يستهان بها.

أما الرسالة الأخيرة فكانت العمل على طمأنة أنصار الحزب من خلال إجراء هذا الاستعراض في مكان مكشوف وفي بلدة القصير، والتأكيد على أن الوجود في سوريا له انعكاسات إستراتيجية.

وقد شارك في العرض العسكري مئات من مقاتلي الحزب، بالإضافة إلى فوج المدرعات الذي استعرض عشرات الدبابات والآليات والمدافع.

وألقى رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله هاشم صفي الدين كلمة في الاستعراض العسكري الذي يعد الأول من نوعه للحزب في سوريا.

وقال الحزب في بيان له إنه " تم إختيار منطقة القصير السورية لما تحمله من رمزية للحزب على الصعيدين العسكري والامني، خصوصا أن المنطقة كانت بوابة عبور الحزب إلى الداخل السوري ومقاتلته الفصائل المتشددة من بابه العريض. وشاركت في العرض آليات عسكرية ثقيلة بينها مدافع ميدانية وأخرى رشاشة مع سيارات تحمل قواذف ثقيلة. وكان حزب الله عاون الجيش السوري في إستعادة السيطرة على منطقة القصير (ريف حمص الجنوبي) الواقعة على الحدود مع لبنان العام 2013".

كيف ترون استعراض حزب الله في سوريا؟

ما الدلالة التي حملها مكان وتوقيت الاستعراض؟

ما أهم رسالة أراد الحزب إيصالها من خلال هذه الخطوة؟

ما أثر الاستعراض على علاقة الحزب مع سوريا ، وعلى علاقته مع الحكومة اللبنانية؟