هل يجوز استخدام الفن في قضايا سياسية؟

مصدر الصورة Twitter

أثارت أغنية بعنوان "قولوا لقطر" تتحدث عن الأزمة الخليجية جدلا كبيرا بعد أن دعا كثيرون إلى ضرورة عدم استخدام الفن في السياسة وعدم تشويه صورته عند الشعوب.

الأغنية الجديدة من كلمات الشاعر الإماراتي علي الخوار وغناء الفنان الإماراتي الشهير حسين الجسمي وعدد أخر من الفنانين الإماراتيين هاجموا فيها دولة قطر.

وصاحب الاغنية اطلاق هاشتاج على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بنفس الاسم، استخدمه البعض للتعبير عن موقفه من هذا العمل الفني ومن الأزمة الخليجية التي دخلت شهرها السادس.

حسين الحداد استنكر في تغريدة له عبر هذا الهاشتاج الأغنية الجديدة وقال إن من شأنها هدم العلاقات الخليجية.

يوسف الشوشان انتقد الأغنية وقال إنها تعمل على نشر الكراهية بين الشعوب

وحذر مشعل كذلك من خطورة مثل هذه الأعمال الفنية

كلمات الأغنية جاءت على الحان شبه عسكرية وتضمنت ألفاظا تحذيرية مما سيحدث لو استمرت قطر في رفضها لشروط الدول المقاطعة لها وهي السعودية والامارات والبحرين.

تعد أغنية "قولوا لقطر" هي ثاني عمل فني في عمر الأزمة الخليجية فقبل نحو شهرين أثارت أغنية "علّم قطر" التي شارك فيها فنانون سعوديون وتضمنت تهجما وتحريضا على دولة قطر، انتقادات مماثلة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال كثير من المغردين في موقع تويتر إن أغنية "علّم قطر" هي أسلوب رخيص لا يليق بالمطربين، وفيها إساءة للفن.

ومن المفارقات العجيبة ان بعض المشاركين في الأغنيتين شاركوا خلال السنوات القليلة الماضية في أغنيات تمدح قطر وشعبها.

برأيكم

هل يجوز استخدام الفن في قضايا سياسية؟

هل يمكن النأي بالفن بعيدا عن السياسة؟

ما أثر الخلط بين الفن والسياسة على المجتمع؟

كيف تنظرون إلى من يشاركون في أعمال فنية تخدم قضايا سياسية؟