كيف يستقبل المسيحيون العرب أعياد الميلاد؟

مصدر الصورة EPA
Image caption قداس عيد الميلاد في الموصل

للمرة الأولى منذ عام 2013، أقيم قداس في كنيسة القديس بولس في مدينة الموصل بالعراق، وذلك بعد أن تمكنت القوات العراقية من طرد مسلحي ما يعرف بتنظيم "الدولة الإسلامية" من المدينة.

وهرب الكثير من المسيحيين من مدينة الموصل، بعد سيطرة مسلحي التنظيم عليها، كما توقفت الكنائس عن ممارسة شعائرها، ولم تعد للعمل حاليا الا كنيسة واحدة، هي كنيسة القديس بولس، وسط اجراءات أمنية مشددة.

وهنأ الرئيس العراقي فؤاد معصوم المسيحيين بأعياد الميلاد، وقال إن هذه المناسبة تأتي هذا العام "بعد إنجاز الانتصار على الإرهاب"، وإن المسيحيين "أسهموا في صنع هذا الانتصار، ونحيي صبرهم وتضحياتهم واعتزازهم بعراقهم حيثما كانوا سواء في داخل البلد أو خارجه".

غير أن أوضاع المسيحيين في العراق لازالت صعبة، كما يقول الأب فائز بشير جرجيس راعي الكنيسة الاسقفية الانغليكانية في بغداد، في مقابلة مع برنامج نقطة حوار، ويضيف أنه "ظل الظروف التي نعيشها في العراق، لم نر حتى الآن أمورا مشجعة بخصوص المسيحيين. لابد أن يكون هناك توافق سياسي وأن تتم المصالحة الحقيقية وليست الرمزية بين جميع مكونات المجتمع العراقي، الأمر الذي سوف يوفر أرضية خصبة للمسيحيين، وليس مجرد الانتصار العسكري على داعش".

وهناك مشكلات مماثلة يواجهها المسيحيون في سورية، إذ أنه في ظل سيطرة تنظيمات متشددة على مناطق من البلاد، وفي ظل الحرب الدائرة منذ عدة سنوات، أضطر الكثير من المسيحيين الى مغادرة مناطقهم.

أما في الأرضي الفلسطينية، فقد خيم التوتر على احتفالات أعياد الميلاد بسبب الصدامات التي تشهدها الضفة الغربية بين متظاهرين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية على خلفية قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ويقول الأب اشرف طنوس، راعي الكنيسة الانجيلية اللوثرية في بيت ساحور، في مقابلة مع برنامج نقطة حوار "الناس وجوهها عابسة وقلوبها منطفئة وابتسامتها ذابلة هذا العام في ظل الأحداث التي تعيشها فلسطين بعد القرار الأمريكي الأخير".

برأيكم: كيف يستقبل المسيحيون العرب أعياد الميلاد هذا العام؟

كيف تأثرت أوضاع المسيحيين العرب بالحرب على ما يعرف بتنظيم الدولة الأسلامية؟

وكيف تأثر المسيحيون في الأراضي الفلسطينية بالصراع الدائر حول القدس؟

سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة الأثنين 25 ديسمبر/ كانون الأول من برنامج نقطة حوار الساعة 16:06 جرينتش.

خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442031620022.

إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل على nuqtat.hewar@bbc.co.uk

يمكنكم أيضا إرسال أرقام الهواتف إلى صفحتنا على الفيسبوك من خلال رسالة خاصة Messageكما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها: https://www.facebook.com/hewarbbc أو عبر تويتر على الوسم @nuqtat_hewar