ما حقيقة ما يقال عن سوء معاملة عاملات المنازل الفلبينيات في الكويت؟

مصدر الصورة Reuters
Image caption عائلة الخادمة الفلبينية جوانا ديما فيليس التي عثر عليها مقتولة في شقة بالكويت قبل أشهر في انتظار جثمانها بالمطار

عادت قضية سوء معاملة الخادمات الفلبينيات في الكويت، لتثير توترا على المستوى الدبلوماسي بين البلدين، فقد استدعت الخارجية الكويتية منذ أيام سفير الفلبين لديها، وسلمته مذكرتي احتجاج على تصرفات طاقم السفارة الفلبينية في الكويت وتصريحات بعض المسؤولين الفلبينيين المسيئة، وفقا لوكالة الأنباء الكويتية.

وجاء استدعاء الخارجية الكويتية للسفير الفلبيني، بعد تصريحات له اعترف فيها بصحة مقاطع الفيديو التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وبثتها أيضا بعض المنصات الإخبارية الفلبينية، وتظهر فريقا من السفارة الفلبينية وهو يقوم بتهريب خادمات فلبينيات، من منازل مواطنين كويتيين في سيارات تحمل لوحات دبلوماسية، بعد شكاوى من هؤلاء الخادمات للسفارة من سوء معاملتهن.

ووفقا للتقارير المنشورة فإن فريق السفارة الفلبينية في الكويت، يتكون من سبعة أشخاص، وهو يتدخل عادة في الحالات الطارئة والتي تقول السفارة إنها تبدو غير قابلة لانتظار مخاطبة وزارتي الداخلية والخارجية الكويتيتين بشأنها، وتشير التقارير أيضا إلى أن الفريق الذي يعمل منذ أكثر من شهر، نجح في إنقاذ العديد من الخادمات الفلبينيات، من منازل كويتيين كن يعملن بها.

وفي تعليق على الفيديو الذي انتشر انتشارا واسعا، نقلت وكالة الأنباء الكويتية عن مسؤول بالخارجية قوله "إن تصريحات وتصرفات بعض العاملين في سفارة الفلبين، تمثل إخلالا وتجاوزا للأعراف الدبلوماسية التي تحكم علاقات البلدين" .

وكان العثور على جثة خادمة فلبينية مقتولة، في ثلاجة بإحدى الشقق السكنية قبل عدة أشهر، قد أدى إلى توتر شديد في العلاقات بين الكويت والفلبين، وقد عثر على الخادمة وتدعى جوانا ديما فيليس (29 عاما)، في الشقة التي كان يقيم بها الزوجان الوافدان اللبناني نادر عساف وزوجته السورية منى منذ مدة طويلة، وأصدرت محكمة كويتية حكما غيابيا بالإعدام عليهما لقتلهما تلك الخادمة.

وقد تلت تلك الحادثة تصريحات للرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، انتقد فيها سوء معاملة عمال المنازل الفلبينيين في الكويت، كما أصدر أوامر لوزارة العمل في بلاده بوقف إرسال العمالة إلى هناك، وطلب مواطنيه الذين يعملون في دولة الكويت بمغادرتها مجانا، عبر التواصل مع الخطوط الجوية الفلبينية.

على المستوى الشعبي وعبر وسائل التواصل الاجتماعي، تفاعل عدد كبير من الكويتيين مع التطورات الأخيرة المتعلقة بالفيديو الذي يظهر تهريب الخادمات الفلبينيات، وطالب كثيرون منهم عبر هاشتاج #السفير_الفلبيني باتخاذ إجراءات صارمة للرد على تلك التصرفات.

ويذكر أن منظمات حقوقية تنتقد منذ فترة دول الخليج العربية، حيث يعمل مالا يقل عن 2.6 مليون أجنبي في قطاع العمالة المنزلية، بسبب ما تقول إنها ظروف عمل سيئة لقسم من هؤلاء الأجانب وإساءات يتعرض بعضهم لها على أيدي أرباب عملهم.

وكانت الكويت قد نفت ما قاله الرئيس الفلبيني قبل عدة أشهر من أن عاملات الخدمة المنزلية الفلبينيات لديها يعانين من انتهاكات أدت إلى انتحار عدد منهن، وأعربت عن أسفها لما قاله مشددة على أن معلوماته غير صحيحه.

كيف تقيمون ما تقوله السلطات الفلبينية عن سوء معاملة الخادمات الفلبينيات في الكويت؟

إذا كنتم في الكويت أو في دولة خليجية ولديكم قصص عن سوء معاملة الخادمات أو عمالة أجنبية حدثونا عنها

ولماذا تتكرر قصص إساءة معاملة الخادمات الفلبينيات في الكويت والخليج منذ سنوات دون التوصل إلى حل؟

إذا كنتم في الكويت كيف ترون تأثير هذه الأزمة على سوق عمل الخادمات في البلاد؟

وهل يمكن لأي جهة دولية ضمان حقوق العاملين الأجانب في الخليج؟

سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة الإثنين 23 نيسان/ إبريل من برنامج نقطة حوار الساعة 16:06 جرينتش.

خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442031620022.

إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل على nuqtat.hewar@bbc.co.uk

يمكنكم أيضا إرسال أرقام الهواتف إلى صفحتنا على الفيسبوك من خلال رسالة خاصة Messageكما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها: https://www.facebook.com/hewarbbc أو عبر تويتر على الوسم @nuqtat_hewar